أضرار المسكنات و أضرار الاستخدام اليومي لها

المسكنات

يطلق إسم المسكنات على أى نوع من أنواع الأدوية التى تستخدم لتخفيف حدة الشعور بالألم تختلف مسكنات الألم عن الأدوية المخدرة التى تذهب الشعور كلياً بشكل مؤقت

يتم تحديد نوع المسكنات على حسب نوع الألم الذي تشعر به .

ما هي المسكنات ؟

مسكنات الألم :

هي الأدوية التي يتم استخدامها لعلاج الألم .
هناك عدد كبير من المسكنات المتاحة و جميع تلك المسكنات تأتى في أسماء تجارية مختلفة تبعاً للشركات المنتجة لهم .
تلك الأدوية المسكنه يمكنك أن تقوم بأخذها عن طريق  الفم مثل السوائل ، و الأقراص
أو حتى الكبسولات أو يمكنك أخذها عن طريق الحقن ، أو عن طريق اللبوس ،
كما تتوفر بعض المسكنات فى هيئة كريمات أو مراهم أيضا .

أنواع المسكنات :

على الرغم من وجود عدد كبير من المسكنات المتاحة فى السوق هنا ثلاث أنواع رئيسية للمسكنات هي :

الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDS):

و يشمل ذلك النوع من المسكنات على أدوية مثل : ايبوبروفين ، ديكلوفيناك ،  و السيليكوكسيب .
الأسبرين هو أيضا NSAID لكن في الوقت الحاضر و هذه الأدوية تستخدم فى الأساس
(في الجرعات المنخفضة) ذلك لتساعد على الحفاظ على الدم من التخثر .

المواد الأفيونية :

هناك المواد الأفيونية الضعيفة و المواد الأفيونية القوية (التي تسمى أحيانا المواد الأفيونية)  أمثلة على المواد الأفيونية الضعيفة و التى تشمل : الكوديين ، و ثنائي هيدرو كودين .
أمثلة على المواد الأفيونية القوية و التي تشمل أيضا : ديامورفين و المورفين
كسيكودوني ، و البيثيدين .
كثير من الناس الذين يحتاجون هذه الأفيونات القوية فهي توجد في المستشفى .
دواء ترامادول هو من الأدوية الأفيونية أيضا و لكن في مكان ما يناسب بين الأدوية الأفيونية الضعيفة و الأفيونية القوية .

أنواع مختلفة من المسكنات :

أحيانا تكون تلك الأنواع مجتمعة معا في قرص واحد على سبيل المثال
الباراسيتامول الكوديين (المشارك codamol ®)
بالإضافة إلى ثنائي هيدرو كودين الباراسيتامول (Paracodol ®) و أيضاً الأسبرين الكوديين .

ما هو طول الفترة المعتادة من العلاج؟

تكون فترة العلاج مثل جميع الأدوية فأنت ينبغي عليك أن تأخذ المسكنات لأقصر فترة زمنية ممكنة
أى تحاول أن تتناول أقل جرعة يمكنها أن تسيطر على الألم الذى تشعر به .
و ذلك لمحاولة تجنب أي آثار جانبية يمكن أن تسببها تلك الأدوية .
معظم الناس بحاجة فقط لتناول المسكنات لبضعة أيام (على سبيل المثال ، لوجع الأسنان)
أو حتى لأسابيع (بعد أن سحبت العضلات) .
و مع ذلك ، فإن بعض الناس لديهم ظروف مؤلمة و تحتاج إلى تناول المسكنات ذلك لمدة طويلة الأجل
و تشمل ذلك النوع من الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي
و التهاب المفاصل ، أو آلام الظهر المزمنة .

مخاطر و أضرار تناول المسكنات :

  • جميع المسكنات الأفيونية يمكن أن تسبب الإدمان :

هناك آفه فى تعاطي وصفة طبية مسكنة في معظم بلداننا
حتى فى أمريكا و أوروبا كذلك و يمكن ملاحظة أن نسبة هذه المشكلة تزدادا
ثلاثة أضعاف تقريبا كل عشر سنوات و من أكثر المسكنات تعاطياً
هي المواد الأفيونية مثل كسيكودوني (OxyContin) و هيدروكودون (فيكودين).
هذه الأدوية تقوم بتنشيط المستقبلات في الدماغ نفس ما يفعله الهيروين.
الأمر الذي يؤدى إلى شعور عميق بالراحه و السعادة.
و لكن لسوء الحظ حتى أكثر المسكنات الخفيفة مثل المسكنات الأفيونية مثل تايلينول. الكودايين و هي تحتوي فقط على ( 8 مللى جرام ) من الكوديين يمكن أن تشكل
هذه العادة و يجعل من يتناولون جرعة معينه يحتاجون لاحقاً إلى جرعات أعلى ليحققوا نفس الأثر فى التسكين .

  • أضرار الأسيتامينوفين على الكبد مع مرورالوقت

الاسيتامينوفين من أكثر العقاقير انتشارا و شعبية و فعالية أيضاً فى نفس الوقت

فإنه هذا الدواء لا يسبب الإدمان .
فهذا الدواء يقوم بتقليل قدرة الدماغ على استقبال رسائل الألم التى تصل إليه
فهو مسكن لآلام الجسم و أيضا يقوم بتنظيم درجة حرارة الجسم.
و مع ذلك ليس عليك سوى أن تقوم بأخذ شيئا فشيئا جرعة أكبر من الجرعة اليومية
القصوى الموصي بها حوالي (4000 مللي جرام) و ذلك منعاً لحدوث تلف الكبد.
و هناك أدلة على أن المدخول اليومي لفترات طويلة حتى الأقل من (4000 ملليجرام من الدواء )  يقوم ببطء بتقليل وظيفة الكبد.

  • أضرار الجرعات مزدوجة الأعراض :

    الأسيتامينوفين لا يعتبر دواء مخدر مثل معيار تايلينول .
    كما انه واحد من الأدوية الشائعة الأخرى .
    مثل تلك الأدوية التي يتم تسويقها لعلاج أعراض الأنفلونزا أو نزلات البرد.
    و لكن في الواقع أن إدارة الاغذية و العقاقير قد حذرت من أن أكثر من 600 ملليجرام
    من تلك الأدوية التى تحتوي على مادة الأسيتامينوفين.
    نظرا لأنه يمكن أن يقوم بالتأثير السلبي على الكبد و حدوث تلف الكبد نتيجة للجرعة التى قمنا بذكرها سابقا و التى تسبب تلف الكبد .
    لذلك فهو من المهم جداً أن تقوم دائماً بالتحقق من العلامات المميزة للأدوية
    الخاصة بك و التى مثلا تستخدم لعلاج البرد و الانفلونزا.
    لمعرفة مدى توافقها مع مسكن الألم الذى تقوم باستخدامه بانتظام .

  • الايبوبروفين يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية و السكتات الدماغية :

    الأدوية مسكنات الألم المضادة للالتهابات مثل الأيبوبروفين تحتوى على
    مواد كيميائية مؤثرة تسمى البروستاجلاندين تعمل على الحد من تهيج النهايات العصبية.
    و تسكين الآلام المرتبطة بالالتهابات و آلام الدورة الشهرية و آلام الأسنان
    و التهاب المفاصل و الالتواءات .
    و لكن ثبت أن الجانب السلبي لهذه الأدوية يزيد من احتمالية الإصابة
    بأمراض مثل النوبات القلبية أو السكتة الدماغية.
    و خاصة إذا تم تناول ذلك المسكن بصفة أو بصورة يومية أو تم تناوله من أشخاص
    مثل الذين يعانون من ارتفاع فى ضغط الدم أو من قبل الأشخاص الذين لديهم تاريخ  فى التدخين
    فقد يوصى لمثل هؤلاء الأشخاص (بالنابروكسين و هو مجموعة مضادات الالتهاب غير المواد الستيرودية).
    فهي تكون أكثر أمانا على القلب و من الأمراض التى ذكرناها سابقاً

  • الايبوبروفين ممكن أن يسبب نزيف فى المعدة :

    إذا كنت تأخذ مسكن الأيبوبروفين بعد سن ال 65.
    فمن المحتمل أنه سوف ينتهى بك المطاف مع مضاعفات في الجهاز الهضمي.
    و أيضا إذا كان لديك قرحة في المعدة أو تقوم بشرب الكحول بشكل و صورة منتظمة .
    و أيضاالأشخاص الذين يأخذون مضادات للتجلط مثل الوارفارين و كلوبيدوقرل هم عرضة لمثل تلك المخاطر الجسيمة .
    و الضرر هنا بسبب هذه الأدوية لاينتهي فقط مع نزيف في المعدة
    بل يمكنه أن يمتد إلى آثار جانبية أخرى مثل حرقة مزمنة أو الغثيان أو حتى الإسهال.

  • المسكنات هي أكثر الأسباب الشائعه المؤدية إلى الموت :

إذا قمنا بالنظر إلى بعض الإحصائيات فعلى سبيل المثال في أمريكا قد وُجد أن
أكثر من 40% من الأمريكيون يتوفون بسبب جرعة زائدة من مسكن للألم.
و ليس كما يُعتقد أن أى من هذه الحالات هي حالات انتحار بتناول جرعات زائدة
و أيضا فى المستشفيات يقدر المعدل بنحو 30 شخص فى اليوم  بسبب جرعة زائدة
من مسكنات الألم
فهذه الإحصائيات تعد تذكير قاس جداً إلىأي مدى يمكن أن يصل التساهل فى تناول تلك المسكنات و أنه يمكن عن طريق الخطأ أن تؤدي إلى قتل نفسك و إنهاء حياتك .