ما هي الادوية التي لا تحتاج الي روشتة طبيب لصرفها ؟

الادوية

الادوية التي لا تحتاج إلى روشتة طبيب لصرفها هي الأدوية التى يتم صرفها لمعالجة أعراض مرضية خفيفة و ذلك بدون وصفة طبية و تكون تلك الأدوية فعالة و آمنة والتى تسبب الإدمان و التعود للمريض.
تحتوي الصيدلية على عدد لا بأس به من الادوية التى يمكن صرفها من الصيدلية
دون استشارة طبيب أو وصفة طبية منه .

لماذا يلجأ الناس لهذه الادوية ؟

يوجد نسبة من الأشخاص الذين يعتمدون على هذه الطريقة عند ظهور أعراض خفيفة غير مستعصية عليهم و السبب فى ذلك هو :

  • عدم توفر الألم اللازم لزيارة الطبيب و إجراء فحوصات و تحاليل طبية كثيرة .
  • انشغال الناس فى أعمالهم و عدم توفر الوقت الكافي لانتظار وقت طويل عند الطبيب .
  • أن يكون المريض مقتنع بمقدرة الدواء على أى مرض و أن تكرار الدواء متاح .
  • منمكن أن يكون بسبب ثقة المريض فى الصيدلي و خبرته و معلوماته .
  • بسبب علاقات المريض مع العاملين بالصيدلية و مع الصيدلي نفسه
    و لكن فى هذه الحالة ينبغى على الصيدلي أن يكون ملماً إلماماً علمي
    بنوعية الدواء و ما يحتوي عليه من المواد الفعالة و أن يكون على وعى تام
    بحالة المريض و أعراضه و أعراض مرضه و مدة المرض أيضا و عمره
    و أن يكون لديه علم واضح بالعلاجات التى يتناولها المريض للتأكد من عدم
    تنافر ذلك مع الدواء الذى سوف يقوم بوصفه و على الصيدلي أيضا أن يقوم بإعطاء المريض التعليمات الصحيحة لكيفية تناول الدواء و وقت الجرعات المخصصة له
    و كميتها و عدد مرات تناوله للدواء و الأطعمة التى يجب أن يمتنع عنها
    إذا كان يوجد هذا الشرط  .

من الادوية التى لا تحتاج روشتة طبيب لصرفها :

  • مضادات الحساسية :

هى الأدوية التى تقوم بخفض تأثيرات الهستامين فى معالجة أمراض الحساسية
و فى معالجة احتقان الأنف ، الشري الحاد ، إكزيمة التحسس
توقف صبيب الأنف ،التهاب الجلد  مثل الداى فين هيدرامينو مادة الأنتازولين
على شكل قطرات للأنف أو أقراص أو كريمات و منها أدوية مضادة للقئ
فى حالة السفر و الحمل .

  • المسهلات ( Scitrahtac) :

أدوية تسهيل خروج البراز و خروجه من القولون و المستقيم إلا أن استعمالها
غير الدقيق يؤدي إلى تخريش الأمعاء و الإمساك المزمن أيضا و بعض المسهلات
لا يمكن إعطاؤها أثناء الحمل و الإرضاع و أيضا يحظر إعطاؤه فى فترة الحيض للنساء
و تضخم البروستاتا و البواسير فمثلا زيت الخروع يستعمل كملين و قبل التصوير الشعاعي
إلا أنه لا يعطى للمرضى المصابين بقرحة المعدة و أيضاً لا يعطى للأطفال
ذلك لأن بذور الخروع  تحتوي على بروتين سام هو الرايسنى و هو لا يناسب الأطفال
و يوجد الكثير من العقاقير التي تحتوي على مادة السنامكي إلا أنها خطرة على مرضى الكلى و القلب و لكن سبق لهم أن قاموا بإجراء عملية جراحية فى البطن و لا ننسى
أن زيت البرافنى إذا تم أخذه باستمرار و بكميات كبيرة قد يؤدي إلى ضعف الشهية
و نقص امتصاص الفيتامينات الدوابة فى الدهون مثل فيتامين D,E,K,A .

  • مضادات التقيؤ ( Antiemetc )

هي أدوية توقف التقيؤ الذي يؤدي استمراره إلى فقدان سوائل
الجسم و حامض الهيدروكلوريك الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تقيؤ
أيضا مثل دواء ميتوكلوبرامايد لكن الاستعمال المستمر لهذا الدواء
يؤدي إلى إمساك و نعاس و تعب .

  • الادوية الماصات (Adsorbents)

    عبارة عن مساحيق خاملة كيميائياً أولها القدرة على
    إمتصاص الغازات و الجراثيم و السموم و نواتج التخمر و التفسخ
    و الروائح النتنة في الإسهالات المختلفة فيمتص القلويدات و سموم
    الفطريات و الفسفور و الزرنيخ و يستعمل كماص لتخفيف الغازات بالبطن
    (Flatulence )و انتفاخ الأمعاء (Distension Intestinal ) و في معالجة
    التخم و الإسهال إلا أن هذه الماصات تمتص المغذيات (Nutrients )
    اللازمة للجسم و الخمائر من الإنسان (Enzymes) .

  • الادوية المؤثرة على الجهاز التنفسي ( DrugsActing On The Respiratory system  )

المقشعات المنفثات (Expectorants) : هي أدوية تزيد من إفراز القشع
و تميعه  و تسهل بالتالي خروجه من القصبات الكبيرة و الصغيرة
والرئتين و بذلك تحرر المجاري التنفسية من المفرزات المعيقة لعملية التنفس و المثيرة
للسعال و لذا فهي تستعمل في معالجة التهاب القصبات (Bronchitis ) و السعال .

مسكنات السعال (Cough uppressants  )التي تحتوي على الكوديين لا تصرف إلا
بوصفة طبيب مختص أما مسكنات السعال الأخرى مثل نوسكابني و دكستروميثورفان
يمكن صرفها و لكن بحذر لأن زيادة الجرعة منه تؤدي إلى هبوط التنفس .

  • المسكنات (Analgesics)

هي أدوية تسكن الألم و تخفض درجة حرارة المريض و هي شائعه الاستعمال بين
جميع الناس بكميات هائلة لأنها تقوم بتسكين الصداع وآلام الأسنان والمفاصل
مثل الأسبيرين (Aspirin ) يستعمل أيضاً للزكام و الإنفلونزا و النقرص و التهاب
المفاصل فيزول التورم و تعود الحركة الطبيعية إلا أن تناوله على معدة خاوية قد
يخدش مخاطية المعدة، لذا يجب أن ينصح مستخدميه من المرضى
بأقراص ذات تلبيس معوي أو مضادات للحموضة.
أما باراسيتامول (Paracetamol ) و ايبوبروفين (Ibuprofen ) من المسكنات المتداولة
بشكل عشوائي لجميع الأعمار فيجب الحذر في إعطائه لمرضى الكلى و الكبد
و الأشخاص ذوى الحساسية لهذا العقار لأنه يؤدي إلى اضطرابات في عملية الهضم.

  • مضادات الحموضة المعوية  ( Gastric Antiacid) :

أدويه تستعمل في معاجلة فرط حموضة المعدة و القرحة الهضمية (ulcer peptic )
حيث تؤدي مفعولها بالتفاعل المباشر مع الأحماض الموجودة بالمعدة أو تعمل كوقاء
لجدار المعدة فتعطى بعد ساعة من تناول الطعام و أيضا تعطى للمرضى الذين
يتناولون عدة أدوية قد تؤثر في المعدة مع أنه يمنع استعمالها مع بعض المضادات
الحيوية و بعض الأدوية لأنها تقلل من إمتصاصها و الفائدة المرجوة منها.

  • المضادات الحيوية (Anti citoib)

الادويه تستعمل في معالجة الالتهابات البكتيرية و الفطرية أثناء نموها و هي
قادرة (بتركيز منخفض ) على أن تبيد و توقف الكائنات الدقيقة مثل البنسلين
و النيومايسين و السفانالميد وتتراسايكلين .
يعتمد اختيار المضاد الحيوي المناسب على فحص حساسية الجرثومة مخبرياً
على شده الإنتان و حالة المريض و طريقة استعماله فالالتهابات الشديدة
تحتاج مضادات مبيدة عن طريق الزرق الوريدي أحيانا و في بعض
الأحيان الأخرى عن طريق الفم عند التأكد من امتصاصها
و عدم الحاجة إلى سرعة المفعول و سليمة من التأثيرات الجانبية ما أمكن.
و أخيراً نقول : إن استعمال الادوية على غير هدى دون تشخيص لحالة
المريض له تأثير سلبي على المريض منها ما يترتب على ذلك من آثار جانبية غير
محمودة العواقب أبداً ، إضافة إلى الخسائر المادية التي تنجم عن الاستخدام غير
الصحيح للأدوية بشكل عام و لذا يجب ألاّ تخفى علينا خطورة  هذه الظاهرة
والانعكاسات التي ستحصل على المريض لأنها تتركز على صحة الإنسان و هي
ليست سلعة تجارية القصد من ورائها الربح فيجب أخذ الحيطة والحذر من
هذه الادوية لأن لها أضرار و تفاعلات خطيرة و علينا أن نحافظ على حياه
المريض و لا نخسره فإن الحياة أمانة و هي هبة من الله سبحانه و تعالى يجب المحافظة
عليها لننعم بحياة آمنة و سليمة

هل توجد ادوية مهدئة للاعصاب بدون روشتة ؟

الأدوية المهدئة لها تأثيرات جانبية فهي كغيرها من الأدوية تترك تأثيرات سلبية على الكبد و الكلى،كما أنها قد تسبب الإدمان بسبب تأثيرها في الجهاز العصبي لذا من الضرورى الرجوع الى الطبيب قبل استعمالها، ولا يجب في أي حال من الأحوال تناول مهدئات بدون روشتة طبية