ما الفرق بين الدواء الشراب و المعلق

الفرق بين الدواء الشراب و المعلق

الفرق بين الدواء الشراب و المعلق : الدواء الشراب هو الدواء الذي يكون رائق تماماً تستطيع حتى رؤية يدك إذا وضعتها خلفه و لكن الدواء المعلق يكون معكر و ذلك لأن المادة الفعالة ليست ذائبه تماماً به ، و لكن جزئياتها تكون معلقه فى الدواء لذلك سمي بالدواء المعلق .

ما الفرق بين الدواء الشراب و الدواء المعلق ؟

بالإضافة إلى الفارق الذي ذكرناه سابقا فهناك أيضا أنه :

  • إن الدواء الشراب لا تحتاج إلى رجه قبل أن تتناوله لأن المادة الفعالة هى ذائبه به و موزعه بالتساوي تماما فى كل أجزاء زجاجة الدواء بينما الدواء المعلق يجب أن يتم رجه جيداً قبل تناوله و ذلك لأن المادة الفعالة به مركزه في الأسفل تبعاً لاتجاه الجاذبية .
  • كأمثلة لأدوية الشراب : معظم أدوية الكحة ، و أدوية الحساسية ،
    و لكن كأمثلة للدواء المعلق : أدوية الإسهال و أدوية الحموضة و أغلب المضادات الحيوية .

أمثلة على الدواء المعلق :

معظم المضادات الحيوية المخصصه للأطفال فهي تكون فى صورة بودرة يتم إضافة الماء المعقم إليها ، و كذلك أدوية الحموضة فهي أدوية معلقة
و مجازاً فنحن نطلق على أي دواء سائل إسم شراب
و لكنك قد عرفت الفارق بين الدواء الشراب و الدواء المعلق فنحن أحيانا نرى الدواء رائق مثل الماء أو معكر مثل اللبن .

الدواء المعلق :

هى محضرات يكون فيها المادة الفعالة مبعثرة بشكل متجانس فى السواغ السائل عند الاستعمال ، الذى تبدي فيه المادة الفعالة درجة دنيا من الذوبانية أو الانحلال .

إما أن يكون الدواء المعلق جاهز للاستعمال مباشرة أو أن يكون فى شكل مسحوق أو مزيج من المساحيق الجافة يضاف إليه السواغ السائل ، و يحتوي المسحوق أيضاً على مواد مساعدة أخرى كالعوامل المعلقة و المبعثرة و الحافظة ، و يضاف إليها قبل الاستعمال مباشرة الكمية المحددة من السواغ السائل ( عادة ما يكون الماء المقطر ) مما يعطي التجانس بعد الرج مباشرة ، المعلقات تشبه المستحلبات بكونها عبارة عن مادة غير متجانسة .

اختلاف المعلقات عن المستحلبات :

  • الطور الداخلى فى المعلق مؤلفاً من مادة صلبة و مبعثرة بشكل أجزاء دقيقة ضمن الطور الخارجي السائل الذى يمكن أن يكون مائياً أو زيتياً ، غير أنه فى معظم الدواء المعلق الصيدلاني هو معلق مائي .
  • فى أغلب الحالات يكون الطور الداخلى مجزأ قبل البدء بعملية تحضير المعلق مما يوجب معرفة درجة نعومة مسحوق المادة الصلبة المراد بعثرتها .
  • لا تتغير أبعاد الأجزاء الصلبة المبعثرة فى أثناء تخزين المعلق ، لأن مثل هذه الأجزاء لا تتعرض لحادثة الاندماج التى تتعرض لها القطيرات المبعثرة فى حالة المستحلبات ، و إن كانت تُلاحظ فى بعض الأحيان ظاهرة ازدياد حجم الأجزاء المبعثرة أثناء التخزين .

مميزات المعلق الفموي :

  • أن بعض الأدوية لا تكون ثابتة كيميائياً عندما تكون بحالة محلول، إنما تكون ثابتة بحالة معلق. وفي هذه الحالة، يؤمن المعلق الفعالية الدوائية المنوطة بالمادة الفعالة والثبات الكيميائي لهذه المادة في المعلق.
  • يكون الدواء السائل أسهل تناولاً من الدواء الصلب. وقد يكون تناول الدواء الصلب متعذراً بالنسبة لبعض المرضى (رضع، أطفال، كبار السن).
  • إمكانية إخفاء الطعم غير المقبول للمادة الفعالة عندما تكون بشكل أجزاء معلقة غير منحلة. وقد تم في هذا المجال تطوير نوعي لجعل بعض المواد الدوائية سيئة الطعم بطعم مقبول، وذلك بتحضير الشكل غير المنحل من هذه المواد وتعليقه في السواغ السائل لإعطاء معلق دوائي طيب المذاق. وخير مثال على ذلك، التغلب على الطعم غير المقبول لمادة الكلورامفينيكول بتحضير نخلات الكلورامفينيكول غير المنحلة و جعلها في معلق دوائي مستساغ الطعم .
  • إضافة إلى ذلك ، من الممكن استخدام المنكهات المناسبة لإعطاء المعلقات الدوائية الطعم المفضل.

الخصائص التى يجب توافرها فى الدواء المعلق :

  • سهولة البعثرة بعد خض الوعاء بلطف حتى يسمح بتناول مقادير دوائية متساوية في كل مرة.
  • أن تكون خصائص المعلق بحالة تجمع الأجزاء (الحالة التي يبقى فيها المعلق ثابتاً خلال فترة طويلة)، معادلة لخصائصه عند تحضيره أو بعد بعثرته.
  • أن ينساب المعلق من عبوته بسهولة وانتظام.

صلاحية دواء الشراب قبل و بعد الفتح :

الحفظ قبل الفتح ؟

  • يحفظ في درجة حرارة أقل من 30 درجة مئوية .
  • لا يستعمل بعد انتهاء الصلاحية ابدا .
  • يحفظ بعيدا عن الحرارة و اشعة الشمس المباشرة .
  • حفظ الدواء في ظروف خاطئة قد يعنى عدم استمرارية صلاحيته حتى التاريخ المدون عليه .

صلاحية  الشراب  بعد الفتح ؟

يبقى فقط صالحا  فى حالة الحفاظ على الشروط التالية :

  • يبقى دائما في الثلاجة فقط (لاحظ بعض الادوية تستثنى من ذلك و يجب الابقاء عليها خارج الثلاجة حتى بعد فتحها ) .
  •  يجب الا يدخل اى شىء داخل العبوة (معلقة /ابرة استعمال) .
  •  لا يجب أن يدخل اى شيىء من ريق المريض داخل العبوة .
  •  لا يترك ابدا مفتوحا بدون غطاء .
  •  لا يترك ابدا خارج الثلاجة الا اثناء الاستعمال .
  •  لا يترك الدواء معرض لمجال أشعة الشمس المباشرة .
  •  يحفظ فقط داخل عبوته الأصلية (زجاجته) , و الكرتون الخارجية .

“إذا تم الحفاظ على كل هذه الشروط السابقة بدقة بالغة يمكن الاحتفاظ به
داخل الثلاجة حتى 3 أشهر بعد الفتح في حالة الشراب العادي و شهر واحد في حالة الشراب المعلق”

إذا لم يتم الوفاء بجميع الشروط السابقة

يتم التخلص من البقية كالتالى :

  •  في حالة الإخلال بالشرط 2 أو 3  يستعمل خلال 7 ايام فقط .
  • في حالة الإخلال بالشرط 5 , 6 , 7   ( لا يصلح للاستعمال) .
  • يجب أن تحرص دائما على قراءة المعلومات الواردة على العلبة و النشرة الداخلية .

هل تفقد أدوية الشراب فعاليتها بعد فتحها ؟

لا مانع من تناول الدواء (الشراب) بعد فتحه بفترة زمنية ، حيث لا يفقد الدواء (الشراب)
قيمته العلاجية ، و لا توجد أي مشكلة إذا كان هذا الدواء مخزناً
بطريقة صحية و سليمة ، حسب تعليمات الشركة الصانعة ، و طالما أن الدواء في مدة صلاحيته .
و معظم الأدوية لا تفقد مفعولها بعد فتحها أو استخدام جزء منها ،
إلا المضادات الحيوية التي تصنع بشكل بودرة جافة يضاف إليها الماء
فتصبح محلول معلق Suspension معد للشرب عن طريق الفم فإنها
تفقد قيمتها بمرور أسبوع عند درجة حرارة من 4-12 درجة مئوية ، و خلال يومين إذا كانت درجة حرارة تخزينه (45مئوية) و أكثر .