معلومات شاملة عن الأورام و أنواعها المختلفة و خطورتها

الأورام

طب أو علم الأورام هو الفرع العلمي المختص بدراسة الأورام و يهدف للتعرف علي نموها وتطورها وعلاجها وكيفية الوقاية منها و الأورام هي نمو غير طبيعي يحدث في الخلايا و ليس مرادفاً مطلقاً لمرض السرطان فهناك أنواع مختلفة من الأورام .

الأورام :

الأورام هي مجال و حقل و اسع جداً للدراسة و لها علم متخصص بذاته فقط في دراسة الأورام و هو فرع من علوم الطب و الصحة يهتم بدراسة و تشخيص الأورام و دراسة  تطورها و كيفية تقديم العلاج المناسب تبعاً للحالة .

أنواع الأورام :

الأورام الحميدة :

هناك العديد من الأنواع للأورام الحميدة التي قد تصيب الجسم ، و يعتمد نوع الورم على المنطقة التي ينمو فيها و النسيج الذي يتكون منه ، فبعضها تنمو من خلايا دهنية و بعضها من العضلات وهكذا …

  • لا تنتشر الأورام الحميدة إلى باقي أجزاء الجسم ، بل تنمو و تظل في مكانها .
  • من الممكن أن تنشأ الأورام الحميدة في أي جزء من الجسم بين أو
    في العضلات أو الأعصاب أو الأوعية الدمويه و تختلف بشكل كبير في مظهرها
    و طريقة تطورها ويتم استئصالها للتخلص منها ما عدا الأنواع الشرسة منها
    و أحيانا يتم اللجوء إلى العلاج الإشعاعي للحد من إحتمالية ظهورها مرة أخرى .
  • تصاب 9 من كل 10 نساء بأورام حميدة في الثدي .
  • تعتبر الأورام الحميدة شائعة بشكل كبير بين البشر .
  • قد تصيب هذه الأورام الإنسان في أية مرحلة عمرية ، و لكن مع التقدم في العمر تزداد فرص الإصابة بها .

أسبابها :

  • الحميات الغذائية مع النظام الغذائي المتبع .
  • عوامل جينية و الوراثة .
  • بعض أنواع الإصابات أو الصدمات للجسم .
  • تكاثر المواد السامة في البيئة المحيطة بالإنسان أو التعرض للإشعاعات .
  • بعض أنواع العدوى و الالتهابات .
  • أحيانا التوتر و الاضطرابات النفسية .

أعراضها :

الأورام الحميدة في الأنسجة اللينة من الممكن أن تسبب أو لا تسبب آلام
و تختلف في شكلها على نطاق كبير لكن إذا تطور و تسبب ألماً يجب استشارة الطبيب .

    • صداع و ألم في الرأس .

 

    • مشاكل في الرؤية .

 

  • خلل في الذاكرة .

و هذه بعض الأعراض الشائعة للأورام الحميدة تبعاً لموقعها في الجسم :

  • ألم و شعور بعدم الراحة (غالباً عندما تكون الكتلة كبيرة الحجم) .
  • إرهاق و تعب .
  • حمى .
  • فقدان للشهية .
  • تعرق ليلي .
  • فقدان للوزن .

العلاج :

معظم أنواع الأورام الحميدة يتم علاجها عن طريق إجراء جراحة واحدة
و احتمالية إصابة المريض بها مرة أخرى تكون ضعيفة و يتم تحليل النسيج في أغلب الأحيان
قبل استئصاله و هناك حالات معينة قليلة يتم فيها استئصال الورم دون تحليل النسيج .

الأورام الخبيثة أو السرطان :

يشير مرض السرطان إلى نوع من أنواع الأمراض التي تكون من سماتها
النمو الغير طبيعي و التي تنقسم و تنتشر و لها القدرة أيضاً على تخلل
الأنسجة الطبيعية للجسم و تدميرها بشكل كامل لذلك فإن هذا المرض له القدرة على الانتشار في جميع أنحاء الجسم .

و يحتل هذا النوع من الأورام أو الأمراض المرتبة الثانية من أكثر الأمراض انتشاراً
و تسبباً في حالات الوفيات حول العالم و الحالات المعروفة للتغلب على هذا المرض
تتم من خلال الكشف المستمر لمعرفة المرض في مراحله المبكره و علاجه بصورة سريعة في بداياته .

الأعراض :

تختلف أعراض هذا المرض بشكل كبير على حسب المرض و مكانه و نوعه أو العضو الذي يصيبه و لكن أيضاً لازالت هناك أعراض منتشرة و مرتبطه به  يجب الانتباه اليها وانها ليست مقتصرة علي التالي :

  • الشعور بالإرهاق .
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم .
  • ورم أو تخانة يمكن الشعور بها تحت الجلد .
  • تغيرات كبيرة في الوزن سواء بالزيادة أو خسارة الوزن بدون سبب واضح .
  • صعوبة في البلع .
  • سعال باستمرار .
  • تغير في عادات الإخراج و التبول .
  • تغيرات في لون الجلد سواء اصفراره أو احمراره أو دكانة اللون .
  • شعور ببحه في الصوت .

الأسباب :

  • السبب الرئيسي يكون بسبب التحور في الجين DNA  أو الضمور .
  • الخلايا الطبيعية في الأغلب ما يحدث لها تحور في ال DNA  الخاص بها 
    و لكن يمكن إصلاحه ، و هذه التغيرات و التحور  عند وصولها حالة الفشل في ذلك فإنها غالباً ما تموت .
  • ما يحدث في السرطان أن التحور لا يتلاشى فيتسبب ذلك في نمو تلك الخلايا بشكل غير طبيعي فتصبح مسرطنة .
  • تلك التحورات أيضا تتسبب في أن الخلايا تظل لفترة أطول من فترة حياتها الطبيعية  مما يتسبب في تراكم الخلايا السرطانية .

العلاج :

  • يوجد علاج أولي يتم به التخلص من الخلايا السرطانية و الجراحة هي الأكثر استخداماً في هذا النوع .
  • علاج لقتل الخلايا السرطانية المتبقية : و هو علاج تكميلي للمرحلة الأولى
    يتم استخدامه للقضاء على أى خلايا سرطانية متبقية من المرحلة الأولى من العلاج .
  • علاج للتعامل مع مرض السرطان : وهو علاج للتخفيف من الآثار الجانبية التي قد تصيب الشخص نتيجة علاجات مرض السرطان في المراحل المختلفة .

ما الفرق بين الأورام الحميدة و الخبيثة ؟

  • الأورام الحميدة لا تنمو بشكل غير طبيعي ولا تؤذي الجسم إذا ظلت لمدة طويلة 
    أما الخلايا السرطانية فهي خلايا غير طبيعية و نشطة و في حالة انتشار دائم .
  •  الورم الخبيث يحتاج إلى أنماط مختلفة من العلاجات أما الورم الحميد فهو فقط يتم التخلص منه بالتدخل الجراحي و ذلك يحول دون انتشاره و لكن في حالات نادرة يحدث عكس ذلك .
  •  في حالة الورم الحميد يجب المتابعة المستمرة للتأكد من ثبات الورم كما هو و عدم تحوله .