أجهزة الضغط المنزلية و كيف تختار الأفضل لك

أجهزة الضغط المنزلية

أجهزة الضغط المنزلية أصبحت ضرورة و خاصة لمرضى ضغط الدم الذين يعانون من الضغط المرتفع أو المنخفض أو الأشخاص المهددين بالإصابة بمرض الضغط فمقدار الضغط لدى هؤلاء الأشخاص يختلف من ساعة إلى الأخرى و من نبضة إلى الأخرى لذلك يجب الحرص على متابعته باستمرار .

أجهزة الضغط المنزلية :

أجهزة قياس ضغط الدم المنزلية يمكن أن تكون موثوقة، دقيقة وبأسعار معقولة. هناك الكثير من الخيارات ومن المهم شراء جهاز موثوق وجيد.

يوصي الكثير من الأطباء باستخدام جهاز قياس الضغط الإلكتروني مع العرض الرقمي.
أيضاً الأجهزة التي تقيس ضغط الدم بواسطة الزئبق تتطلب التدريب على سماعة الطبيب
لتستطيع الحصول على قراءة دقيقة وقياس ضغط دقيق
لكن الأجهزة الالكترونية يكون تشغيلها بشكل بسيط وموثوق بقراءتها، في الواقع، يتم استخدام
جهاز قياس الضغط المنزلي المتوفر في الصيدليات في الكثير من الكشف السريري.

فوائد وإيجابيات الفحص المنزلي :

من أكبر المزايا لقياس ضغط الدم في المنزل هي فهم أفضل لحالتكم الصحية.
يمكنكم بسهولة معرفة ما إذا كانت الأدوية تعمل على خفض ضغط الدم
وربما يشكل ذلك مصدرا لتشجيع ممارسة الرياضة والحفاظ على نمط حياة صحي، لأنكم سوف ترون بأنفسكم الأثر على صحة جسمكم.

دقة أجهزة الضغط المنزلية :

يوجد نوعين من أجهزة قياس الضغط :

  • الزئبقية 
  • الإلكترونية 

يمكن لهذين النوعين من الأجهزة أن تقدم قراءة دقيقة لضغط الدم في الجسم إذا ما استخدمت بشكلها الصحيح.

تعتبر أجهزة قياس الضغط الزئبقيّة أكثر دقةً من أجهزة قياس الضغط الإلكترونيّة، وذلك لكونها تقيس ضغط الدم وفقاً للمبدأ الفيزيائي، أمّا أجهزة الضغط الإلكترونيّة فتعتمد في عملها على قياس ضغط الدم من موقع رئيسي واحد، حيث تقدم نتيجة الضغط الانقباضي والانبساطي للدم وفقاً للتغيّرات الحاصلة في الذبذبات الكهربائيّة أثناء إفراغ الهواء من أسورة الجهاز.

أمّا أفضل أنواع أجهزة قياس الضغط الإلكترونيّة فهي تلك التي تحتوي على سوار نفخ لمنطقة الرسغ، بشرط أن يكون الرسغ على مستوى القلب عند استخدامها، وتبلغ الفروق في النتائج بين أجهزة ضغط الدم الإلكترونيّة ما يقارب 20 ملم، ويعود سبب ذلك إلى الإصابة ببعض الأمراض مثل الأنسمام الحملي، واضطرابات النظم، والسمنة الشديدة أو النحافة الشديدة، وتصلب الشرايين، وخوارج الانقباض

ما هي شروط الحصول على قياس ضغط صحيح و دقيق؟

يشترط قبل الإقدام على قياس ضغط الدم تجنّب القيام بأيّ جهد بدني والابتعاد عن مصادر التوتر والقلق وغيرها من الانفعالات النفسية، وعدم تناول أي من الأطعمة المتسببة في رفع ضغط الدم مثل الكافيين، أو الأطعمة المملحة، أو التدخين.

الجلوس على كرسي مريح مع مد الساقين بشكل مائل نحو الأرض، ووضع كلتا القدمين على الأرض لمدة خمس دقائق قبل الخضوع للفحص، وتجنّب الخضوع له أثناء الاستلقاء على السرير أو الوقوف.

مد الذراع على طاولة مستقيمة بارتفاع مناسب، ويشترط أن تكون منطقة الرسغ على مستوى القلب.

قياس ضغط الدم من كلتا الذراعين في نفس الجلسة، واعتماد معدل القياسين لتقديم المعدل العام لضغط الدم.