معلومات عن فوائد و أضرار الأعشاب الطبية

الأعشاب الطبية

هناك أكثر من طريقة لعلاج الأمراض التي يواجهها الإنسان منها الصورة الطبية للعلاج و منها الطب البديل و يقع بداخل الطب البديل العلاج عن طريق الأعشاب الطبية .

الطب البديل و الأعشاب الطبية :

من أكثر أنواع الطب البديل انتشاراً هو طب الأعشاب فتتنوع أنواع الأعشاب على حسب استخداماتها و تخصصها فهناك :

  • أعشاب للحالات الطبية المرضية
  • تخصصات لصحة الطفل
  • تخصص لصحة الرجل و المرأة
  • تخصص أعشاب للتقدم في السن
  • بالإضافة إلى المصادر العشبية المتنوعة

استخدام الأعشاب الطبية في التاريخ :

اعتاد الكثير من الناس على مستوى العالم كله على الأدوية العشبية أو الأعشاب الطبية
و ذلك من قبل  التاريخ .

كمثال : وجد جثة رجل مات قبل 5،300 عاما و بقيت جثته مجمدة في جبال الألب .

هناك أيضا اعتقاد بأن الناس قد استخدموا و مازالوا يستخدمون العديد من التوابل في الطعام
و ذلك ليساعدوا على الحد من التهديد الذي تشكله البكتيريا الموجودة في الطعام و التي تسبب أمراض .
و علاوة على ذلك ، هناك نظريات تقول أن حتى الحيوانات قد طوروا نزعة للبحث عن أجزاء من النباتات لمساعدتهم على علاج مختلف الأمراض .

في مجتمعات معينة يوجد استخدام طب الأعشاب حتمي و ضرورى نظراً للبيئة الخاصة بهم وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية (WHO) أن 80 ٪ من سكان العالم يستخدمون حاليا الأعشاب كعلاج طبي أولي.

كيفية استخدام الأعشاب الطبية :

يقوم المتخصصون في مجال العلاج بالأعشاب على استخدام كل أجزاء النبات
في الطب العشبي مثل : الأوراق و السيقان و الزهرة و الجذور جميعها في علاج
أمراض أو تخفيفها أو مواجهة أولية لها و جميع العلاجات العشبية هي لازالت
خاضعة للتجارب المعملية و الأبحاث العلمية المختلفة للخروج بنتائج مؤكدة عن نتيجة علاج كل عشبة .

 

العلاج بالأعشاب مفيد أم ضار؟

يجب التنبيه إلى أن ليس معنى أن تكون الأشياء طبيعية أن يعني ذلك أن تكون آمنة للاستخدام في كل الأوقات فهناك دلائل أن بعض الأعشاب لها تأثيرات ضارة و أحياناً سامة في بعض الحالات حتى

بعد إجراء مجموعة من الباحثين مجموعة من التجارب و تجميع للتجارب , أدى ذلك إلى استخراج مجموعة من النتائج و التي يمكن الاستفادة منها من قبل الأطباء و مستخدمي الأعشاب على العموم :

  •  النقطة الأساسية أن نقطة الأعشاب غير ضارة على الإطلاق فهي خاطئة و ليست صحيحة كما يعتقد الأغلبية فإن الكثير من التقارير في مختلف أنحاء العالم قد أجمعت على أن الأعشاب يكون لها تأثير ضار في بعض الأحيان و يمكن على العكس أن يكون لها تأثير سلبي .
  • في مقابل أن العقاقير الطبية تخضع لرقابة وزارة الصحة و هيئات معينة إلا أن الأعشاب الطبية يتم معاملتها معاملة الطعام ولا يتم إجراء أي تجارب مسبقة عليها قبل استخدامها .
  • من المفترض أن يتم إجراء التجارب على هذه الأعشاب قبل البدء في استخدامها كعلاج على البشر .
  • يجب أن يقوم المرضى باستشارة طبيب مختص قبل استخدام أي من الأعشاب الطبية في العلاج

طرق استخدام الأعشاب الطبية :

  • استخدام الأعشاب الطبية في صورتها الخام
  • تحويلها إلى صبغات
  • المستخلصات من الأعشاب
  • تحويلها إلى كبسولات أو أقراص
  • تحويلها إلى مراهم للدهان
  • وضعها في الطعام أو الحلوى

الأعشاب الطبية الأكثر استخداماً :

عشبة الكاموميل :

تخفف من اضطرابات المعدة

تساعد على الاسترخاء و النوم

الخروب :

تساعد على التخفيف من حدة الإسهال أو إيقافه تماماً

عشبة الصبر :

  • تخفف من الآلام
  • تقوم في علاج الحروق
  • يخفف من أعراض الجديري المائي مثل الهرش
  • تخفف من التهابات حلمة الثدي عند النساء المرضعات
  • مفيد في اضطرابات المعدة
  • تساعد في علاج الإمساك

عشبة الشبت :

  • تساعد في التخفيف من الغازات و الانتفاخات و آلام المعدة

عشبة الشمر :

  • يساعد على تخفيف الآلام الناتجة عن المغص

عشبة الكتان :

  • يساعد في علاج الإمساك
  • يساعد في تهدئة الجهاز الهضمي

عشبة الزنجبيل :

  • يساعد في علاج آلام الدورة الشهرية لدى السيدات
  • يساعد في خفض درجة حرارة الجسم
  • يساعد على علاج عسر الهضم
  • يخفف من آلام العضلات
  • يساهم في علاج الإحتقان

عشبة البقدونس :

  • يساعد على إدرار البول
  • و يساهم في علاج التهاب المثانة

عشبة النعناع :

  • يساهم في عملية الهضم
  • يخفف من أعراض الغثيان
  • تجنب انتفاخات المعدة

عشبة الروزماري :

  • تعالج نزلات البرد
  • تعالج احتقان الحلق
  • تخفف من حدة الصداع
  • تقوم بتنشيط الدورة الدموية

عشبة الزعتر

  • تعالج احتقان الحلق
  • تخفف من آلام المغص و انتفاخات البطن
  • يساعد في فتح الشهية