أهمية توضيح تركيز الدواء عند طلبه

تركيز الدواء

قبل الحديث عن تركيز الدواء فى البداية فلنقوم بتعريف المادة الفعالة : فهى المادة التى تدخل فى تركيب
و تصنيع المواد الدوائية و التى بسببها يحدث المفعول و الأثر العلاجي للدواء
إذاً فهي مادة لها نشاط و أثر علاجي على الجسم .

تقسيم المواد التي تدخل في صناعة الدواء :

مواد فعالة : تم تعريفها سابقاً

مواد غير فعالة (مسوغات) : هي مواد أيضا تدخل فى تصنيع الدواء و لكن ليس لها أثر أو مفعول علاجي و دورها يقتصر على إعطاء الدواء شكل أو مذاق أو ملمس معين و قد تساهم أيضاً فى إعطاء الدواء خواص معينة ممكن أن يكون الدواء سريع المفعول أو ممتد المفعول أو خواص أخرى يمتد المجال لذكرها .

تقسيم الدواء على حسب المواد الفعالة به :

  • منتجات تحتوي على مادة فعالة واحدة و يمكن أن يطلق عليها أدوية
    وحيدة المادة الفعالة و هي النسبة العظمى من الأدوية .
  • أدوية تحتوي على أكثر من مادة فعالة واحدة و يمكن أن نطلق عليها أدوية
    متعددة المواد الفعالة أو أدوية مركبة ، و مثال على ذلك أدوية البرد
    و الرشح فهي تحتوى على مادة مضادة للتحسس و مادة أخرى خافضة للحرارة .

المادة الفعالة :

هى مادة لها قدرات و خواص معينة يمكنها التأثير على أجهزة الجسم ووظائفه المتعددة و العلم الذى يختص بدراسة المادة الفعالة يسمى علم الفارماكولوجى .

كيف تحدد الشركة المنتجة للأدوية جرعة الدواء ؟

جرعة الدواء هي : أقل كمية من الدواء يمكن أن تعطي أقصى تأثير على المرض و أقل تأثير ضار لخلايا الإنسان .

تركيز الدواء :

كل نوع من الأدوية يكون له عدة تركيزات من المواد الفعالة بداخله ة بناءا على تركيز المادة الفعالة يتم حساب جرعة الدواء التي يجب على المريض تناولها .

و أيضا يتم تناول الدواء بأكثر من طريقة فهناك بعض الأدوية يمكن أخذها عن طريق
شراب أو برشام أو حتى حقن من نفس الدواء و لكن يجب الانتباه من الجرعة
التي يتم أخذها لتحتوي على نفس التركيز فإذا كانت تحتوي على نفس التركيز و نفس الجرعة فلا بأس بأى صورة يتم تناول الدواء .

ما الفرق فى صور أخذ الدواء ؟

الفارق الوحيد فى أخذ الدواء عن طريق الشراب أو قرص أو حقنة هو التركيز
لكن إذا كان القرص أو الكبسولة تحتوى على 250 مجم من الدواء مثلاً
و كذلك كل 5 ملل من الشراب تحتوي على نفس التركيز و كل حقنة أو لبوسة تحتوي على 250مجم من الدواء فلا فرق في أن تعطي المريض أى منهم مكان الآخر ما دام هو نفس الدواء و يحتوي على نفس التركيز.

ملاحظة :

يجب توضيح تركيز الدواء عند طلبه من الصيدلي أو عند شراء الأدوية فتناول
جرعة معينة من الدواء تحتوي على تركيز مختلف أكثر من التركيز المسموح لك
تؤدي إلى مشاكل صحية كبيرة وتؤثر على أعضاء و خلايا الجسم بصور سلبية .

مخاطر تناول جرعات خاطئة من الدواء :

  • في حكاية حديثة أن هناك شابة بريطانية قد توفت نتيجة  لتناولها بضع جرعات زائدة
    من حبوب مسكن باراسيتامول للتخلص من الآلام الناتجة عن عملية بسيطة قد أجرتها
    و لم تكن تعلم تلك الفتاة أن تناولها لهذا الدواء بجرعات خاطئة يؤدي لتركيز خطأ للدواء بجسمها ثم قد يتسبب بتلف في الكبد يؤدي إلى الوفاة إذا ما أخذت منه جرعات كبيرة دون وصفة طبية .

أيضاً :

  • و قد أكد العديد من الباحثين أن المضادات الحيوية تعتبر رابع سبب للوفيات
    ذلك لارتفاع نصيبها من الأعراض الجانبية و درجة السمية التي تصل إلى
    مختلف أجهزة الجسم و أخطرها و رفع إنزيمات الكبد و الكلى .
  • تلعب المضادات الحيوية دوراً مهماً في علاج العديد من الأمراض ،
    و لكن فقط إذا تم استخدامها الاستخدام الأمثل باستشارة طبية صحيحة
    فلكل مريض نوع مناسب لحالته، و فترة و جرعة محددة يأخذها ، و هو ما يجهله الكثير
    من المرضى الذين يتناولون كمية من الأدوية بغرض تخفيف آلام المرض أو تقوم بالإسراع
    في عميلة الشفاء بجرعات غير محددة نتيجة عدم الوعي بأضرار سوء الاستخدام التي قد تودي بحياتهم .
  • لا تقتصر مخاطر المضادات الحيوية فقط على الجهاز السمعي و الاتزان و التي يظهر
    تأثيرها التراكمي مع تناولها لمدة طويلة، فقد تمتد أيضاً لتتسبب في نقص مناعة
    الجسم بجانب تكوين سلالات مقاومة لا تستجيب لها و بالتالي تضعنا أمام عدوى
    شديدة يصعب علاجها.

الخطورة :

  • و تكمن الخطورة الأكبر بالنسبة للأطفال ، فأكثر من 40% من الأطفال يتلقون
    مضادات حيوية غير ضرورية وفقاً لتقدير بعض الدراسات الحديثة .
    و هو ما يدخلهم في دائرة الأعراض السلبية للدواء ، كما يمتد تأثيرها إلى الجنين
    لذا تمنع السيدة الحامل وخاصة في الشهور الثلاثة الأولى من استعمال
    أي من المضادات الحيوية إلا بعد استشارة الطبيب.
  • و لذلك لابد الانتباه جيدا من تخفيف الجرعات و التركيزات التى يتم تناولها من المضادات الحيوية بالأخص لكبار السن و الأطفال و الحامل
    والتعامل بحذر شديد عند تناولها مع المسكنات أو مضادات الفطريات
    و كذلك بالنسبة لمرضى الفشل الكلوي و الكبدي الذين يتوجب
    عليهم إجراء تحاليل وظائف الكبد و الكلي بين الحين و الآخر .

يجب الالتزام بجرعة الدواء :

يقول الدكتور مدحت علي مختار، اختصاصي باطني وقلب “ليس مطلوباً من المرضى
تناول جرعات زائدة من الأدوية و زيادة تركيز الدواء  عمّا وصفه الطبيب ، و في حالة تناولها يعرض نفسه
لأخطار جانبية للجرعة ، فمثلاً مخفضات الضغط إذا تم تناول جرعة زائدة منها
عن طريق الخطأ أو الجهل تعرض المريض لاضطرابات فى الدورة الدموية
الذى يساعد فى وصول أجهزة جسمه كمية أقل من الدم
أو إذا وصل للمخ كمية من الدم غير المطلوبة سيختل الجهاز العصبي
و يختل الوعى لجسمه مما يؤدي إلى الإغماء فى بعض الحيان
و فقدان الوعي الفجائي و الذى بدوره من الممكن أن يسبب مشكلات
عند قيادة سيارة أو حتى الوقوف على المرتفعات أو استخدام آلات حادة و هي حالات خطيرة جداً ليحدث بها ذلك  .
و أضاف أيضاً : عند تناول جرعة زائدة عن طريق الفم و بعد مرور ساعتين أو أكثر
إذا شعر المريض بأية أعراض جانبية غير طبيعية مثل دوخة أو عدم اتزان ، برودة ،
صداع ، خفقان فى القلب ، اختلال في الصدر ، و غيرها يجب عليه فوراً الذهاب لأقرب مستشفى .

فى الحالات الخطرة :

و في حالات تناول جرعات زائدة من الدواء بغرض الانتحار
يتم التعامل مع المريض بشدة
و يتم إجراء غسيل فوري للمعدة لمنع وصول ضرر الدواء للدم
و البدء بمعرفة نوع الدواء و رسم للقلب لتلافي أي مشكلات
للدواء السابق على حسب نوعه
و كل ما كان وصوله إلى المستشفى أسرع
كل ما كان علاجه أسهل بالطبع قبل وصول تأثير الدواء لأنسجة الجسم .

نصائح :

  • يجب التأكد من تركيز الدواء عند شرائه .
  • يجب التأكد من إخبار تركيز الدواء و من ثم التأكد من الجرعة الواجب أخذها من الدواء .
  • يجب الوعي الجيد لمعنى تركيز الدواء و معرفة الجرعات الصحيحة التى تناسب تركيز الدواء الصحي الواجب أخذه من الدواء .