ما الفرق بين الكبسولات و الأقراص و اختلاف طرق التعاطي

الفرق بين الكبسولات و الأقراص

الفرق بين الكبسولات و الأقراص : الكبسولات و الأقراص ما هي إلا شكل من أشكال الأدوية المختلفة و تكون أقراص يمكن أن تقطع إلى قسمين ، في حين لا يمكن تقسيم كبسولات إلى قسمين .

ما هي مميزات و عيوب الكبسولات و الحبوب ؟

مميزات الكبسولات :

الكبسولات مغلفة بطبقة بروتينية جيلاتينية ناعمة أو صلبه , عند وصولها للمعدة يتحلل هذا الغلاف بفعل حمض المعدة خلال 4 دقائق فقط , لذلك فهي أسرع في تأثيرها ( تبدأ في العمل أسرع ) من الحبوب .
ستلاحظ في بعض الكبسولات وجود كرات صغيره وهي عبارة عن كبسولات أصغر , هذه التقنية تساعد علي وضع أكثر من مادة فعالة داخل الكبسولة , كما تساعد علي صنع كبسولات طويل و قصيرة المدي
( تختلف في سرعة الذوبان في المعدة ) خفيفة علي المعدة و سهلة البلع و تكون بألوان مختلفة .

عيوب الكبسولات :

حساسة في تخزينها , لا تتحمل الحرارة والرطوبة و أغلي في تصنيعها و  لا يمكن تقسيمها .

مميزات الحبوب :

الحبوب تتميز بجفافها و تحملها درجات الحرارة كما يمكن تغليفها بطبقة معينة لتعمل في الأمعاء بدلاً من المعدة إذا كان الدواء يتأثر بحموضة المعدة مثلاً
رخيصة الصنع و تتحمل الحرارة و الرطوبة ( تختلف حسب المادة الفعالة بها ) كما يمكن عمل أشكال و ألوان محببة منها للمرضى و يمكن تقسيمها .

  عيوب الحبوب

بطيئة المفعول بالمقارنة بالكبسولات .

ما هي الأقراص ؟

هو شكل من اشكال الأدوية يكون الدواء ( المواد الفعالة ) مضغوط لتأخذ شكل القرص , و فى العادة ما يتم تغليف القرص بغلاف ( طبقة ) من السكر أو بطبقة ( غلاف ) من المواد الاخرى لتأخير الإفراج عن الدواء في الجسم .

من مميزات الاقراص أنها أقل تكلفة و أكثر سهولة فى التصنيع  و أكثر قبولا أو شعبية من الاشكال الاخرى من الادوية , كما ان مدة صلاحية الاقراص تكون طويلة فى المدة بالمقارنة مع الاشكال الاخرى من الادوية .

ما هي الكبسولات ؟

فيها يكون الدواء ( المواد الفعالة ) على شكل هلام أو جل او مسحوق و يتم تعبئتة داخل وعاء اسطوانى رقيق , لتاخذ الكبسولة شكلها النهائى .

تتميز الكبسولات عن الاقراص فى كونها تسمح للدواء او للمواد الفعالة ان تصل بشكل اسرع الى الجسم , و ذلك لان معدل تحرر الدواء ( المواد الفعالة ) من الكبسولة أسرع بالمقارنة مع معدل تحرر الدواء من الاقراص،

و لكن الكبسولات اكثر عرضة للتأثر بالعوامل الجوية مثل الرطوبة , و لهذا السبب تكون فترة صلاحية الكبسولات فترة قصيرة ( اقصر من الاقراص ) .

ما هو الفرق بين الأقراص و الكبسولات ؟

الكبسولات لديها ميزة كونها سهلة الابتلاع , و مفعولها يبدا بشكل اسرع مقارنة مع الاقراص ( حيث ان تحرر الدواء من الكبسولات يكون اسرع بالمقارنة مع تحرر الدواء من الاقراص ) , و لذلك فأن الادوية التى يتم وصفها بان مفعولها سريع او اسرع من غيرها , فهى فى العادة تكون على شكل كبسولات .الاقراص لها ميزة على الكبسولات و هى امكانية تقسيمها بسهولة للحصول على جرعات اقل من الدواء و تعتبر الاقراص أرخص بالمقارنة مع تكلفة الكبسولات .
الكبسولات لديها القدرة على احتواء الادوية او المواد الفعالة الحساسة للضوء أو الأكسجين , حيث يكون غلاف الكبسولة معتم و غير منفذ للهواء .الاقراص فترة صلاحيتها اطول من الكبسولات .انتاج الكبسولات أكثر تكلفة من انتاج الاقراص .الاقراص , يمكنها ان تجعل الادوية ممتدة المفعول بسهولة , من خلال اضافة طبقة من المواد التى تعدل من معدل تحرر الدواء من القرص , فى حين ان نفس التقنية ( انتاج ادوية ممتدة المفعول ) فى الكبسولات صعبة و مكلفة .

مشكلة بلع الأقراص الدوائية :

ينبغي على الشخص الذي يعاني من مشكلة في بلع الحبوب أن يناقشَ ذلك مع الطبيب أو الصيدلي ، فقد يتوفَّر الدواءُ بأشكال أخرى بديلة، وقد يحتاج الأمرُ فقط إلى تجريب بعض تقنيَّات البلع البسيطة.

نقدِّم فيما يلي بعضَ النصائح الأساسيَّة للتغلُّب على هذه المشكلة، كما نُوضِّح بعضَ الأمور المهمَّة حول طحن الأقراص أو فتح الكبسولات.

تنطبق هذه النصائحُ على :

البالغين الذين يجدون صعوبةً في بلع الحبوب .

أو الآباء الذين يجدون صعوبةً في إقناع أطفالهم ببلع الحبوب .

أو حتى الممرِّضات أو القائمين على رعاية الأشخاص الذين يعانون من مشاكل البلع أو عسر الهضم .

هل يمكن طحن الأقراص أو فتح الكبسولات ؟

يمكن الاستفسارُ من الطبيب أو الصيدلاني حول إمكانيَّة طحن الأقراص أو فتح الكبسولات وإذابتها في الماء، وذلك قبل استعمالها، حيث توجد أنواعٌ مُعيَّنةٌ من الأقراص أو الكبسولات يمكن استعمالُها بهذه الطريقة.

يجب الامتناعُ تماماً عن طحن المستحضرات التالية دون استشارة الطبيب أو الصيدلاني:

  • المستحضرات التي تتحرَّر بشكل مضبوط CR or CRT (controlled release tablet)
  • المستحضرات مديدة المفعول  LA (long-acting)
  • المستحضرات التي تتحرَّر بوقت معين TR (time release)
  • المستحضرات التي تتحرَّر بشكل متأخِّر TD (time delay)
  • المستحضرات ذات التأثير المستمرّ SA (sustained action)
  • المستحضرات التي تتحرَّر بشكل مديد XL (extended release)

و قد صُمِّمت هذه الأدويةُ بحيث تتحرَّر مادَّتها الدوائيَّة خلال فترة زمنيَّةٍ مُقَدَّرة مسبقا ، مثلاً 12 – 24 ساعة.

و في حال طحن القرص أو فتح الكبسولة ، فسوف تتحرَّر المادة الدوائية عادةً خلال 5-10 دقائق ،
ممَّا يعني حصول المريض على جرعة أوَّليَّة كبيرة (و هو ما يزيد من حدوث الآثار الجانبيَّة أيضاً ) ، يليها مرورُ فترة زمنيَّة لا تتحرَّر فيها أية مادة دوائية.

نصائح هامة لبلع الحبوب :

  • ترطيب الفم باللعاب أو بالماء مقدماً قبل تناول الدواء فجفاف الفم يجعل البلع أكثر صعوبة .
  • وضع الحبَّة في وسط اللسان ، و بشكلٍ طولاني إن كانت الحبَّة بيضاويَّة الشكل .
  • تُؤخَذ فوراً رشفةٌ من الماء تُرطّب بها الحبَّة مباشرةً داخل الحلق ، مع إمالة الرأس إلى الخلف قليلاً .
  • ينبغي الاحتفاظُ بالماء في الفم قبل إدخال الحبوب، حيث إنَّ تعليق الحبَّة في الماء قد يُساعد على دفعها نحو الأسفل .
  • محاولة استعمال القشَّة البلاستيكية عند تناول الماء (قد يساعد فعل الشفط على بلع الحبَّة) .
  • قد يُساعد أخذُ نَفَسٍ عميقٍ على منع حدوث مُنعَكَس الارتجاع المريئي (القلس) .
  • محاولة مضغ بعض الطعام قبل وضع الحبَّة في الفم ، ثمَّ القيام ببلع الطعام مع الحبَّة سوياً .
  • يمكن وضعُ الحبَّة في قطعةٍ صغيرةٍ من الخبز أو المارشميللو .
  • تناول بعض الطعام بعدَ بلع الحبة للمساعدة على نزولها .
  • محاولة القيام بوضع الذقن على الصدر عند البلع ، حيث
    إنَّ هذه الحركةَ سوف تساعد على فتح الرُّغامى ، و قد تكون هذه الوضعيَّة أفضل من إمالة الرأس إلى الخلف.