ما هي مضادات الطفيليات و انواعها و هل تحتاج الي وصفة طبيب

مضادات الطفيليات

مضادات الطفيليات تعتبر واحدة من فئات الأدوية التي يتم استخدامها في علاج الأمراض الطفيلية مثل أمراض الطفيليات الداخلية كمثال : الديدان الخيطية ، و الديدان الشريطية ، و أيضاً الأمراض التي تسببها طفيليات خارجية كمثال : البراغيث و السوس و القراد و القمل .

مضادات الطفيليات :

علم الطفيليات هو العلم الذي يدرس العلاقه بين كائنين أحدهما يتغذى على الأخر ويسمى العائل والأخر يسمى الكائن المضيف وتسمى العلاقه بينهما بالتطفل

يمكن إعطاء مضادات الطفيليات بأكثر من طريقة منها :

الفم – موضعيا – ويمكن أيضاً عن طريق الوريد

الطفيليات : الطفيليات هي عبارة عن كائنات حية وحيدة الخلية  تعيش و تستفيد من نوع آخر من الكائنات الحية و تتخذ من الجسم البشري مكان تعيش فيه ( الجهاز الهضمي – الجهاز التناسلي – الدم ……. إلخ )
و يمكن أن يصاب بها الشخص بأكثر من طريقة سواء من تناول الطعام أو الماء الملوثين أو حتى من لدغات الحشرات أو من مخالطات جنسية ، و تعرف تلك الأمراض التي تتسبب بها الطفيليات ، بإسم “الأمراض الطفيلية” .

من الممكن أن تعتبر الأمراض الطفيلية خفيفة و لكنها قد تكون مهددة للحياة أيضا.

الوقاية لها أهميتها الخاصة فلا توجد لقاحات لذلك النوع من الأمراض و لكن تتوفر بعض أنواع الأدوية لعلاج العدوى الطفيلية

أسباب الأمراض الطفيلية :

  • العلاقات الجنسية
    كمثال داء المشعرات و داء الجيارديات و داء الأموبيات 
  • استنشاق هواء ملوث أو تراب
    كمثال : داء المقوسات
  • الطفيليات التي تخترق الجلد 
    كمثال : الدودة الخطافية ، و دودة البلهارسيا
  • يمكن عن طريق حاملات الطفيليات 
    كمثال : البعوض و يسبب مرض الملاريا ، و البراغيث و تسبب دودة الكلاب الشريطية 
    الذباب و الذي يسبب داء الأميبيات و الذباب الرملي الذي يتسبب مثلا في داء الليشمانيات
  • أيضاً يمكن أن تأتي عن طريق الأكل و الشرب الملوث 

علاج الأمراض الطفيلية : 

يعتمد العلاج في تلك الحالة على نوع المرض الطفيلي و نوع الكائن المسبب له 
و في العادة ما يصف الأطباء أدوية للأمراض التي تتطلب ذلك مثل “داء المشعرات أو الجيارديات أو خفيات الأبواغ”
بينما لا يتم وصف أدوية اخرى التي يمكن أن يتغلب عليها الجهاز المناعي في جسم الشخص الصحيح مثل داء المقوسات إلا في حالة النساء الحوامل .

كيف يمكن الوقاية من الأمراض الطفيلية ؟

  • قص الأظافر باستمرار و بصفة مستمرة أو تنظيفها بصورة دائمة و حرص و ذلك باستخدام أنواع من المطهرات و تجنب قضم الأظافر .
  • محاولة تجنب تناول الوجبات السريعة و الطعام خارج المنزل قدر المستطاع .
  • الحرص على غسل اليدين جيداً بالماء و الصابون و المطهر الخاص باليدين ، على مدار اليوم أكثر من مرة
    و خاصة عند ملامسة اليدين لأشياء أو أشخاص أو حيوانات .
  • شرب الماء من مصدر جيد و موثوق به و يجب أن تكون معقمة تعقيم جيد و تجنب
    أي مصادر للمياة مشكوك بها و يفضل استخدام الفلاتر في المنازل لتنقية المياة من الشوائب و الأتربة العالقة بها .
  • استخدام أدوات الوقاية الجنسية عند حدوث أي اتصال جنسي .
  • تجنب قدر الإمكان القطط و خاصة فضلاتها في حالات الحمل على الخصوص .
  • التأكد تماماً في حالات السفر لخلو وجهة السفر من أي أمراض أو أوبئة معينة و أخذ احتياطات الوقاية اللازمة .