أدوية الكحة ماهي وما أنواعها وهل هي آمنة أم لا؟

هل الكحة مرض أم عرض من الأعراض؟ وماهو الحل المناسب هل تعتبر الطرق الطبيعية هي الأفضل في علاج السعال أم أدوية الكحة هي الأفضل والاختيار الأمثل؟ سوف نتعرف على أدوية الكحة وهل هي آمنة وما هي أيضاً أفضل الطرق الطبيعية لعلاج الكحة أو السعال.

أدوية الكحة:

هناك العديد من العلامات التجارية لأدوية السعال التي لا تحتاج إلى وصفة طبية. ولكن هناك ثلاثة أنواع أساسية فقط: مقشع ، مثبطات ، ومراهم موضعية.

جسم الإنسان لديه الكثير من آليات الدفاع و التي تعمل بشكل رئيسي على حماية الجسم من أي أجسام غريبة
وواحدة من هذه الآليات هي الكحة وهي تعتبر وسيلة الجسم للقيام بطرد أي جسم يتسبب في ضيق بالحلق أو بالمجاري الهوائية فيقوم الدماغ بإخبار عضلات الصدر والبطن بأن يقوموا بطرد الهواء خارج الرئتين والتخلص من هذا الجسم الغريب

لذلك فتعتبر الكحة أحد الأمور الطبيعية والتي تحدث باستمرار لأي شخص ولكن في بعض الأحيان فهي تكون عَرَض لمرض ما و ممكن أن تؤدي أيضاً إلى بعض المضاعفات فحينها يحتاج الشخص للبحث عن علاج.

أنواع أدوية الكحة:

  • مضادات السعال ” Anti tussives” :
    وهي مواد تقلل من ردة فعل الجسم أثناء الكحة، مثل الأدوية التي تحتوي على الـ dextromethorphan.
  • المقشعات “Expectorants” :
    هي أدوية تساعد على ترخية البلغم والإفرازات المخاطية، ويساعد في التخلص منها مثل الأدوية التي تحتوي على guaifenesin.
  • مضادات الهيستامين Antihistamines:
    وهي أدوية تقلل من إفراز الهيستامين، مما يقلل الاحتقان والإفرازات
    التي تفرزها الرئتين مثل الأدوية التي تحتوي على brompheniramine.
    مضادات الاحتقان Decongestants: تعمل هذه الأدوي على تقليص الشرايين في الرئتين والأنف، مما يقلل الاحتقان مثل الأدوية التي تحتوي على phenylephrine.
  • قامعات السعال Cough Suppressants

    • هي أدوية تعمل على قمع الرغبة في الكحة أو السعال.
    • تتضمن هذه الأدوية مواد عديدة، منها “الكودئين” و”الديكستروميثورفان”.
    • يجب الانتباه ألا يتم إعطاء هذه الأدوية للأطفال دون الستة أعوام.
    • يجب استشارة الطبيب المختص أو الصيدلي قبل إعطائها للأطفال ما بين ال 6 وال 11 عاما.
    • يجدر الإشارة إلى أن هذه الأدوية تحتوي عل نوع من المسكنات المخدرة، منها “الكودئين”
      والتي قد يسبب مشاكل في التنفس للمصابين بأمراض معينة، منها الربو والانسداد الرئوي المزمن، علاوة على الأعراض الجانبية الأخرى لهذه المواد، منها الإمساك.

بعض أدوية الكحة الطبيعية بدل من المواد الكيميائية:

العسل: وهو يعد العلاج الأكثر شهرة للاستخدام في مكافحة الكحة فيمتلك العسل القدرة على كبح الكحه أكثر من الأدوية التي تحتوي على مادة “dextromethorphan”

يعتبر العلاج الأكثر شهرة في مكافحة الكحة، العسل يملك القدرة على كبح الكحة أكثر من الأدوية التي تحتوي dextromethorphan.

الأناناس: يحتوي الأناناس على إنزيم يُدعى “bromelain”،
وهو إنزيم يتواجد فقط في فاكهة “الأناناس”، ولهذا الإنزيم القدرة على علاج الكحة وترخية المخاط في المريء

النعناع: من المشروبات الشهيرة للقضاء على الكحه فتشتهر أوراق النعناع بقدرتها العلاجية،
ويحتوي النعناع على مادة “المنثول”، والتي تعمل كمزيل للإحتقان و مطهر للحلق، وتساعد في التخلص من المخاط

الزعتر: ويشتهر استخدام نبات الزعتر في علاج مشاكل التنفس،
هناك إحدى الدراسات التي تشير إلى أن مستخلص الزعتر المخلوط مع اللبلاب
يساهم في التخفيف من الكحة والربو، ويحتوي الزعتر على “فلافونويدات” تساعد عضلات الحلق على الاسترخاء والهدوء.

المضمضة بالماء والملح: يساعد هذا الخليط على التهدئة من تهيج الحلق، والتخفيف من حدة الكحة والتهاب الحلق.

هل تعمل أدوية السعال الموضعية ؟

الكافور والمنثول هم أحد العلاجات الطبيعية الموضعية والتي تأتي على شكل مرهم موضعي يتم فركه على الصدر والحلق فقد تخفف الأبخرة ذات الرائحة القوية من السعال و حِدَّته.

يمكن أيضاً استخدامها بشكل سائل عن طريق الرذاذ

هل أدوية الكحة آمنة؟

قد يخبرك الطبيب المختص بعدم علاج الكحة الناتجة عن البرد إلا إذا كان ذلك
يجعلك مستيقظًا ليلا أو يعيق حياتك اليومية.
الكحة مع المخاط قد يساعد في الحفاظ على رئتيك صافية ونظيفة .
هذا صحيح خاصة إذا كنت تدخن أو كنت تعاني من الربو أو انتفاخ في الرئة.

ملحوظة هامة:

إذا كنت تتناول أي دواء آخر استشر طبيبك أولاً قبل تناول أي دواء بدون وصفة طبية.