جدري القرود (monkeypox) | أهم المعلومات وطرق الوقاية

جدري القرود Monkeypox مسمى جديد على الأسماع انتشر في الآونة الأخيرة على العديد من منصات التواصل الاجتماعي، ومع انتشار الأخبار الواردة عنه بدأ الخوف يدب في بعض الأذهان وتسائل الكثيرون هل هو نوع جديد من العدوى التي تنذر بوباء عالمي جديد؟ الإجابة وأكثر عن أحدث وأهم المعلومات عن هذا المرض تجدها فيما يلي.

ما هو جدري القرود؟

جدري القرود (Monkeypox) هو مرض نادر يحدث نتيجة العدوى الفيروسية بما يعرف بفيروس المونكيبوكس (monkeypox virus) والذي ينتمي إلى عائلة الفيروسات الجدرية (Poxviridae) وهى نفس العائلة التي ينتمي لها الفيروس (variola virus) المسبب للجدرى (Smallpox).

الخصم بقي أكبر مع شفاء وفر

احصل علي كود خصم ب 50 جنيه + شحن مجاني

الخصم علي جميع منتجات العناية بالبشرة والشعر والمكملات الغذائية

تم اكتشاف هذا المرض في العام 1958 حين انتشرت عدوى تشبه الجدري في مستعمرات القرود المستخدمة للأبحاث والتجارب، ومن هنا جاءت التسمية بجدري القرود.

سُجلت أول عدوى بشرية في العام 1970 في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ومن ثم أُبلغ عن بعض الحالات الأخرى في بعض الدول الأفريقية.

ارتبطت الإصابات خارج إفريقيا بالسفر الدولي أو استيراد الحيوانات، بما في ذلك الحالات التى ظهرت في الولايات المتحدة، وكذلك في إسرائيل وسنغافورة والمملكة المتحدة.

 ما هي طرق انتقال جدري القرود؟

لا يزال العائل الطبيعى (الكائن الحامل) لهذا الفيروس غير معروف، ومع ذلك فإن القوارض الأفريقية والقرود ربما تأوي الفيروس وتصيب البشر.

يمكن أن يحدث انتقال فيروس جدري القرود للشخص من خلال حيوان مصاب أو إنسان مصاب أو مواد ملوثة بالفيروس.

قد يدخل الفيروس الجسم من خلال أنسجة الجلد التالفة والمفتوحة أو الجهاز التنفسي أو الأغشية المخاطية (العين أو الأنف أو الفم).

الانتقال من حيوان إلى إنسان :

قد تنتقل العدوى من الحيوان إلى الإنسان عن طريق العض أو الخدش أو الاتصال المباشر بالدم أو بسوائل الجسم أو بالأنسجة المصابة (جلدية أو مخاطية) الخاصة بالحيوانات المصابة.

الانتقال من إنسان إلى إنسان :

يمكن أن يحدث انتقال العدوى من إنسان إلى آخر عن طريق الاتصال المباشر بإفرازات الجهاز التنفسي (الرذاذ) أو الأنسجة الجلدية المصابة لشخص مصاب بالفيروس.

عادةً ما يتطلب الانتقال عبر قطرات الجهاز التنفسي (الرذاذ) اتصالًا وجهاً لوجه لمدة طويلة حيث لا تستطيع قطرات الجهاز التنفسي الانتقال لأكثر من بضعة أقدام.

يمكن انتقال الفيروس للإنسان بطريقة غير مباشرة وذلك عند ملامسة المواد الملوثة بالفيروس مثل الأقمشة الملوثة.

ما هي أعراض جدري القرود؟

تتشابه أعراض جدري القرود عند البشر مع الأعراض المعتادة لجدري smallpox ولكنها أقل حدة.

تبدأ الأعراض بالحمى والصداع وآلام العضلات والوهن في كلٍ منهما، لكن يتمثل الفارق الرئيسي بينهما في أن جدري القرود يتسبب في تضخم الغدد الليمفاوية على عكس عدوى الجدري والتي لا تؤثر على هذه الغدد.

عادة ما تكون فترة حضانة جدري القرود (الفترة من الإصابة حتى ظهور الأعراض) من 7 إلى 14 يومًا ويمكن أيضاً أن تتراوح ما بين 5 إلى 21 يومًا.

مراحل تطور أعراض المرض :

يبدأ المرض بالأعراض التالية:

  • الحمى.
  • الصداع.
  • آلام العضلات.
  • آلام الظهر.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.
  • قشعريرة.
  • التعب الشديد.

فى خلال يوم إلى 3 أيام بعد ظهور الحمى، يصاب المريض بالطفح الجلدى والذى يبدأ عادة في الوجه ثم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم مكونة نتوءات على الجلد تُعرف باسم الآفات أو الـ lesions (نتوءات تشبه الدمامل).

يتطور شكل الآفات من بقع (نتوءات ذات قاعدة مسطحة) إلى حطاطات (نتوءات صلبة مرتفعة قليلاً)، ثم حويصلات (نتوءات مليئة بسائل صافٍ)، ومن ثم بثور (نتوءات مليئة بسائل أبيض أو أصفر)، وفي النهاية تكون قشور ثم تجف وتسقط.

الحالات الشديدة من العدوى قد تكون أكثر شيوعًا فى الأطفال وترتبط حدة الأعراض بمدى التعرض للفيروس والحالة الصحية للمريض وطبيعة المضاعفات.

عادة ما يستمر المرض لمدة 2 إلى 4 أسابيع، وفي أفريقيا ثبت أن جدري القرود يتسبب في وفاة ما يصل إلى 1 من كل 10 أشخاص يصابون بالمرض.

وفقاً لمنظة الصحة العالمية ، تراوحت نسبة الوفاة بين حالات جدري القرود فى الماضى من 0 إلى 11٪ في عموم السكان ، وكانت أعلى بين الأطفال الصغار، وفي الآونة الأخيرة أصبحت نسبة الوفيات بين الحالات تصل حتى حوالي 3 إلى 6٪.

ما هي طرق الوقاية من جدري القرد؟

إن زيادة الوعي بعوامل الخطر وتثقيف الناس حول التدابير التي يمكنهم اتخاذها لتقليل التعرض للفيروس، يساعدان على مواجهة العدوى والحد من انتشاره بفاعلية.

من أهم النصائح والتدابير للوقاية من العدوى ما يلي:

  • تجنب الاتصال مع الحيوانات التي يمكنها حمل هذا المرض خاصة الحيوانات في مناطق انتشار هذا النوع من الجدري.
  • تجنب ملامسة أي مواد سبق أن لامسها حيوانًا مصاباً بما في ذلك الأقمشة.
  • عزل الأشخاص المصابين تمامًا عن الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بالعدوى.
  • الحفاظ على عادات النظافة الشخصية وغسل اليدين بعد ملامسة الحيوانات أو البشر المصابة ومن ذلك غسل اليدين بالصابون واستعمال معقمات اليدين التي تحتوي على الكحول.
  • استخدم معدات الحماية الشخصية عند رعاية المرضى.

ما هي طرق علاج جدري القرود؟

في الوقت الحالي ، لا يوجد علاج مؤكد وآمن لعدوى فيروس جدري القرود.

للسيطرة على تفشي مرض جدري القرود قد تلجأ الدول إلى استخدام ما يلي:

  • لقاح الجدري (smallpox vaccine).
  • الأدوية المضادة للفيروسات (antivirals).
  • الغلوبيولين المناعي (VIG).

فى افريقيا تشير العديد من البيانات إلى أن لقاح الجدري فعال بنسبة 85٪ في الوقاية من جدري القرود.

في عام 2019، تمت الموافقة على لقاح جديد مكون من جرعتين للوقاية من جدري القرود لكن لا يزال توافره محدودًا.

المصادر :

شارك المقال
د. إسراء عبد الوهاب
د. إسراء عبد الوهاب

مسئولة المحتوي الطبي للأدوية في شفاء ، حاصلة على بكالوريوس العلوم الصيدلية جامعة الأزهر عام ٢٠١٦ ، عملت كصيدلانية بالعديد من الصيدليات الكبرى بالفروع ومراكز الاتصال ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة ، مهتمة بكافة ما يتعلق بالأدوية ومطلعة على أحدث المعلومات الطبية المعتمدة.

المقالات: 226

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.