جينوسيبت Gynocept : برشام لمنع الحمل

جينوسيبت Gynocept أقراص تستعمل لمنع الحمل، وفيما يلي نتعرف على مكوناتها ودواعي وموانع استعمالها وعلاقتها بالرضاعة والمزيد من المعلومات الأخرى التي قد يهمك معرفتها قبل الاستعمال.

جينوسيبت Gynocept

  • يتوفر هذا الدواء على هيئة أقراص تؤخذ بالفم.
  • يحتوي على المادتين الفعالتين جيستودين واثينيل استراديول.
  • يستخدم كوسلية لمنع الحمل.
  • يجب استشارة الطبيب قبل الاستعمال لتحديد مدى ملائمته للحالة.

مكونات حبوب جينوسيبت لمنع الحمل

جيستودين (gestodene): هي مادة مصنعة معمليًا لتحاكي تأثير الهرمون الجنسي الأنثوي المعروف باسم هرمون البروجستيرون والذي يفرزه الجسم بشكلٍ طبيعي، ويحتوي القرص الواحد على تركيز 0.075 مجم من هذه المادة.

اثينيل استراديول (ethinylestradiol): هي مادة مصنعة معمليًا أيضًا لتحاكي تأثير الهرمون الجنسي الأنثوي المعروف باسم هرمون الاستروجين والذي يفرزه الجسم بشكلٍ طبيعي، ويحتوي القرص الواحد على تركيز 0.03 مجم من هذه المادة.

تعمل هاتين المادتين على منع الحمل بثلاثة آليات وهي:

  • منع إطلاق البويضة من المبيض.
  • زيادة كثافة إفرازات عنق الرحم مما يصعب وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم وبالتالي لا تخص البويضة.
  • الحد من سماكة بطانة الرحم والتي تلزم لغرس البويضة واستكمال مراحل الحمل.

دواعي استعمال برشام جينوسيبت

تنتمي هذه الأقراص إلى فئة الأدوية المعروفة باسم أقراص منع الحمل المركبة (Combined pill)، وهي التي تحتوي على مادتين فعالتين تشابهان الهرمونات الأنثوية الجنسية في الجسم (هرمون الاستروجين وهرمون البروجيسترون)، وتستعمل لمنع الحمل.

جينوسبت gynocept

اطلب دوائك من شفاء

جرعة جينوسيبت أقراص

يجب أن تحدد الجرعة ومدة الاستعمال تحت إشراف الطبيب، ولا يجب استعمال هذا الدواء مطلقًا دون مراجعته للتأكد من ملاءمته لكل امرأة على حدة.

الجرعة المعتادة هي قرص واحد يوميًا لمدة 21 يوم، يليها 7 أيام راحة أو فاصل بين الجرعة والجرعة التي تليها.

طريقة استعمال حبوب منع الحمل جينوسيبت

ينصح بتناول الأقراص في نفس الموعد يوميًا.

خلال فترة الراحة وهي 7 أيام لا يجب أخذ احتياطات أخرى لمنع الحمل طالما تم الالتزام بالجرعات السابقة.

عادةً ما تبدأ الدورة الشهرية بعد الجرعة الأخيرة خلال أيام قليلة.

يجب البدء في تناول الجرعة بعد اليوم السابع حتى وإن لم تتوقف الدورة الشهرية.

ينصح بتناول أول جرعة من الدواء (في حال استعماله للمرة الأولى أو بعد انقطاع طويل) في أول يوم من أيام الدورة، أما في حال التغيير من أقراص منع حمل أخرى إلى أقراص جينوسبت؛ فيجب البدء في تناوله في اليوم التالي مباشرةً لآخر جرعة من الدواء الآخر، وقد يختلف وقت الجرعة وفقًا لنوع الأقراص المعتاد استعمالها وفقًا لما يحدده الطبيب.

في حال الرغبة في تناول هذا الدواء عقب الولادة، فعادةً ما يصفه الأطباء بعد حوالي 21 يوم من الولادة دون الحاجة إلى انتظار الدورة الشهرية، لكن يجب استعمال وسائل أخرى للحماية خلال أول 7 أيام من تناول الجرعات (مثل استعمال الواقي الذكري) لتجنب حدوث حمل خلال هذه الفترة.

الأعراض الجانبية جينوسيبت

تناول  اقراص جينوسيبت قد يسبب بعض الأعراض الجانبية والتي منها:

  • الغثيان.
  • آلام المعدة.
  • زيادة الوزن.
  • الصداع.
  • تغيرات حادة في المزاج.
  • صداع نصفي.
  • تغيرات في الرغبة الجنسية.
  • تورم الثدي.
  • الحكة الجلدي.
  • احتباس السوائل داخل الجسم.

يجب التوقف عن استخدام أقراص Gynosept واستشارة الطبيب في أقرب وقت في حال ظهرت أي أعراض جانبية حادة أو غير معروفة أو في حال الحساسية تجاه أيٍ من مكونات هذا الدواء بما في ذلك تورم الوجه أو اللسان وصعوبة التنفس والحكة الجلدية الشديدة.

موانع استعمال برشام منع الحمل جينوسيبت

يمنع استعمال هذا الدواء فى حالات:

  • الحساسية المفرطة تجاه أيٍ من مكونات هذا الدواء.
  • الحمل أو محاولات الإنجاب.
  • الإصابة مسبقًا بالجلطات أو الأزمات القلبية أو السكتات الدماغية.
  • اضطرابات تخثر (تجلط) الدم.
  • السكري المصحوب باضطرابات حادة في الأوعية الدموية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  • الإصابة بنوبات من الصداع النصفي.
  • الإصابة بسرطان الثدي سواءً حاليًا أو سابقًا.
  • اضطرابات الكبد الحادة سواءً حاليًا أو سابقًا.

جينوسيبت والرضاعة

الرضاعة لا تمنع الحمل – بالضرورة – كما يعتقد البعض، لذلك قد تحتاج العديد من النساء استعمال طرق منع حمل مناسبة، لكن لا ينصح الأطباء عادةً باستعمال أقراص جينوسبت أثناء فترة الرضاعة، وقد يصفون أدوية أو وسائل أخرى حسب كل حالة، لذلك يجب مراجعة الطبيب لاختيار الوسيلة الأفضل التي تضمن سلامة الأم والرضيع.

التدخلات الدوائية لدواء جينوسيبت

يجب الحذر وإخبار الطبيب عن الأدوية المعتاد استعمالها قبل استعمال حبوب gynocept لتجنب أي تفاعلات دوائية ضارة، خاصةً في حال استخدام:

  • أدوية منع الحمل الأخرى.
  • الأدوية الهرمونية.
  • علاجات الصرع والأدوية المهدئة مثل الفينيتوين أو الباربيتيورات.
  • مضادات الفيروسات مثل علاجات الإيدز والفيروسات الكبدية.
  • مضادات الفطريات مثل إيتراكونازول.
  • بعض المضادات الحيوية مثل ريفامبيسين.
  • الثيوفيللين المستخدم لبعض مرضى الجهاز التنفسي.

بديل جينوسيبت

من الأدوية المثيلة (أدوية تحتوي على نفس المادة الفعالة الموجودة بالدواء):

من الأدوية البديلة (أدوية تحتوي على مادة فعالة أخرى ولكن لها نفس الاستعمال)

هل حبوب جينوسيبت تزيد الوزن؟

نعم، تناول هذا الدواء قد يسبب زيادة في الوزن يصحبها احتباس للسوائل داخل الجسم.

ما هي أضرار جينوسيبت؟

تناول هذه الأقراص قد يسبب بعض الأعراض الجانبية والتي من أهمها: الصداع، والغثيان، وآلام المعدة ، وزيادة الوزن واحتباس السوائل.

كم من الوقت تستغرق حبوب منع الحمل تعطي مفعولها؟

في حال تناول أول جرعة من أقراص منع الحمل خلال أول 5 أيام من بدء الدورة، فإن مفعولها في منع الحمل سوف يبدأ على الفور.

أما إذا استخدمت في أي وقت آخر، فإن حبوب منع الحمل عادةً ما تحتاج حوالي 7 أيام لتوفر الحماية المطلوبة وعندها يجب استعمال طرق أخرى لمنع الحمل – مع الحبوب مثل استعمال الواقي الذكري – وذلك خلال مدة قد تصل حتى 7 أيام من تناول أول جرعة.

المصادر

شارك المقال
د. إسراء عبد الوهاب
د. إسراء عبد الوهاب

مسئولة المحتوي الطبي للأدوية في شفاء ، حاصلة على بكالوريوس العلوم الصيدلية جامعة الأزهر عام ٢٠١٦ ، عملت كصيدلانية بالعديد من الصيدليات الكبرى بالفروع ومراكز الاتصال ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة ، مهتمة بكافة ما يتعلق بالأدوية ومطلعة على أحدث المعلومات الطبية المعتمدة.

المقالات: 509

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *