الرئيسية » أدوية » ديلاركس delarex للأرتيكاريا وضيق التنفس والتهاب الأنف

ديلاركس delarex للأرتيكاريا وضيق التنفس والتهاب الأنف

دواء ديلاركس لعلاج الحاسية

ديلاركس Delarex أحد أهم وأشهر الأدوية المستخدمة لعلاج أعراض الحساسية المتنوعة من الحكة والرشح وحتى التهاب الأنف والأرتيكاريا وفيما يلي نتعرف إلى دواعي وموانع استعماله، وهل يعد من مضادات الحساسية المسببة للنعاس أم لا؟

اسم الدواء ديلاركس Delarex
نوع الدواء مضادات الهسيتامين
الاستخدام علاج أعراض الحساسية
المادة الفعالة ديسلوراتادين
الشكل الدوائي أقراص وشراب

ديلاركس Delarex

  • يتوفر هذا الدواء على هيئة أقراص وشراب.
  • يحتوي على المادة الفعالة ديسلوراتادين.
  • يستخدم لعلاج أعراض الحساسية المتنوعة.

مكونات دواء ديلاركس

ديسلوراتادين (Desloratadine) : هو مضاد للهيستامين طويل المفعول، يعمل على علاج أعراض الحساسية المختلفة من الحكة والرشح والعطس، والارتيكاريا ولكن لا يسبب النعاس.

على الرغم من أن هذه المادة من مضادات الهيستامين التي لا تسبب النعاس إلا أنه من المحتمل أن تشكو نسبة ضئيلة من مستخدميه من شعورهم بالنعاس بعد استعماله.

أنواع Delarex دواء

ديلاركس أقراص Delarex tablets: أقراص تؤخذ عن طريق الفم ويحتوي القرص الواحد منها على 5 مجم من المادة الفعالة.

ديلاركس شراب delarex syrup: شراب للأطفال يؤخذ بالفم يحتوي على 2.5 مجم من المادة الفعالة لكل 5 مل من الشراب.

دواعى استعمال Delarex

يخفف أعراض الحساسية المتنوعة ومنها:

  • أعراض الحساسية الناتجة عن الحساسية الموسمية أو الدائمة.
  • الحكة أو الأرتيكاريا المزمنة.
  • العطس أو الرشح.

ديلاركس delarex

اطلب الدواء عبر تطبيق شفاء

ديلاركس لعلاج الأرتيكاريا

يستخدم هذا الدواء لعلاج الحكة والارتيكاريا حتى النوع المزمن منها أو غير معروف السبب، فالدواء يقلل حدة الحكة ومدى انتشارها في الجسم لدى المرضى من عمر 6 أشهر أو أكبر.

ديلاركس لضيق التنفس

يفرز الجسم مادة الهيستامين كرد فعل طبيعي ينتج عنه أعراض الحساسية المختلفة ومنها ضيق التنفس، ولذلك يستعمل هذا الدواء لتخفيف ضيق التنفس الناتج عن التعرض لمسببات الحساسية.

يجدر التأكد من أسباب ضيق التنفس قبل استعماله، فأسباب ضيق التنفس متنوعة، وتختلف طرق علاجها تبعاً لسببها

ديلاركس لعلاج التهاب الأنف

يستخدم هذا الدواء لتخفيف أعراض العطس والرشح غى حالات التهابات الأنف والتهابات الجيوب الأنفية سواء كان هذا الإلتهاب ناتج عن الحساسية الموسمية خلال فصل معين من العام، أو الحساسية الدائمة لدى المرضى من عمر 6 أشهر.

جرعة ديلاركس

الجرعات المعتادة تكون كالتالي:

للبالغين والأطفال من عمر 12 عامًا: قرص واحد يوميًا، أو 10 مل من الشراب (ما يعادل ملعقتين صغيرتين) تؤخذ مرة واحدة في اليوم.

للأطفال من 6 إلى 11 عامًا : 5 مل من الشراب (ما يعادل ملعقة صغيرة) تؤخذ عن طريق الفم مرة واحدة يوميًا.

الأطفال من عمر عام واحد حتى 5 أعوام: 2.5 مل (نصف ملعقة صغيرة) مرة واحدة يوميًا.

الأطفال أقل من عام واحد : لم يتم إثبات سلامة وفعالية الدواء لدى الأطفال دون سن 1 سنة ، لذلك يجب استعماله فقط تحت إشراف الطبيب

للمرضى المصابين باعتلال الكلى أو الكبد: 5 مجم في أيام متفرقة كجرعة ابتدائية ولا يستعمل إلا تحت إشراف الطبيب.

كيفية استخدام Delarex أقراص

تؤخذ الأقراص عن طريق الفم، مرة واحدة في اليوم ويفضل أن تكون مساءً لتجنب الشعور بالنعاس (لدى قلة من المرضى)، كما تعدل الجرعات لمرضى اعتلال الكلى والكبد من الطبيب المختص حسب الحالة.

الأعراض الجانبية لديلاركس

نادراً ما يسبب الدواء أعراض جانبية والتى قد تشمل:

  • جفاف الفم.
  • التهاب البلعوم.
  • ضعف العضلات.
  • الإجهاد.
  • عسر الطمث.
  • شعور بالنعاس.
  • زيادة أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • ارتفاع انزيمات الكبد.
  • التهاب الكبد

تشمل أعراض الحساسية تجاه هذا الدواء : الحكة وضيق التنفس وانتفاخ الوجه واللسان.

الروشتة الداخلية للدواء

موانع استخدام ديلاركس

  • الحساسية المفرطة تجاه أي من مكوناته، أو تجاه مادة ديسلوراتادين.
  • يُستخدم بحذر للأطفال أقل من 6 أشهر.

ديلاركس والحمل

لا يتوفر ما يكفي من الأبحاث والمعلومات الطبية الموثقة والتي تؤكد إمكانية استعمال الدواء بآمان أثناء الحمل، لذلك لا يستعمل أثناء الحمل إلا بعد استشارة الطبيب.

Delarex والرضاعة

يمر هذا الدواء إلى لبن الأم وصولًا إلى الرضيع، لذلك لا يستعمل إلا تحت إشراف الطبيب لتحديد القرار المناسب من أخذه أو التوقف عن تناوله من حيث تأثير ذلك على الرضيع والأم معًا.

ديلاركس والكبد

فى حالات نادرة قد يؤثر هذا الدواء على وظائف الكبد مسببًا ارتفاعًا في هذه الإنزيمات، أو الإصابة بالصفراء (اصفرار الجلد أو العين) وفي حالات نادرة جداً قد يسبب التهاب الكبد، لذلك يستعمل بحذر شديد مع مرضى الكبد وتعدل الجرعات للمريض، ولا يستعمل لمرضى الكبد إلا تحت إشراف الطبيب.

في حال ظهرت أي أعراض تخص الكبد بعد تناوله فعليك التوقف عن تناوله فورًا واستشارة الطبيب.

Delarex والقلب

قد يسبب هذا الدواء لدى بعض المرضى اضطرابات أو زيادة في ضربات القلب، لذلك يُستخدم بحذر لمرضى القلب

التدخلات الدوائية لديلاركس

تزداد احتمالية حدوث تفاعلات دوائية عند تناول هذا الدواء مع أي من الأدوية التي تحتوي على المواد الفعالة التالية:

  • كيتوكونازول.
  • ازيثرومايسين.
  • اريثرومايسين.
  • أدوية خفض الكوليسترول مثل اتورفاستاتين.
  • مضادات الفيروسات مثل ليديباسفير.
  • بعض أدوية تنظيم ضربات القلب.
  • بعض علاجات السرطان مثل تاموكسيفين، تاكروليمس.
  • فلوكسيتين.
  • سيميتدين.

عليك إخبار الطبيب عن أي أدوية تتناولها باستمرار قبل تناول Delarex desloratadine لتجنب أي تفاعلات دوائية ضارة قد تتعرض لها، أو لتحديد الفترات الزمنية اللازمة للفصل بينه وبين غيره من الأدوية عند تحديد موعد الجرعة.

بديل ديلاركس

أدوية مثيلة (تحتوي على نفس المواد الفعالة كما أن لها نفس آلية العمل)

  • ديسا أقراص Desa Tabs.
  • ايريوس أقراص Aerius Tabs.

أدوية بديلة (تحتوي على مواد فعالة أخرى ولكن لها تأثير مشابه)

  • ايفاستين Evastine.
  • كلاريتين Claritine.
  • زيرتيك Zyrtec.

ما الفرق بين ديلاركس وكلاريتين ؟

يحتوي كلاريتين على مادة لوراتادين من مضادات الهيستامين ينما يحتوي ديلاريكس على مادة ديسلوراتادين ويتفق النوعان في أن كلًا منهما يعد من مضادات الهيستامين من النوع الثاني (second-generation antihistamine) والتي تؤثر على مستقبلات الهستامين من النوع الأول دون أن تسبب النعاس (peripheral H1 receptor antagonist).

وتعد مادة ديسلوراتادين ذات فعالية أقوى من مادة لوراتادين، لذلك يعتبر دواء Delarex أقوى من كلاريتين من حيث الفاعلية.

أقراص claritine

ما الفرق بين ديلاركس وديستامين ؟

يحتوي كلًا منهما على نفس المادة الفعالة ديسلوراتادين لذا يمكن استعمال أحدهما محل الآخر ولكن بعد استشارة الطبيب أو الصيدلي.

ما هو الفرق بين ديلاركس وClarius؟

يحتوي كلًا منهما على نفس المواد الفعالة فهو المماثل لـ Delarex 5 mg، ويستخدمان لمواجهة نفس الأعراض الناتجة عن الحساسية.

ما هي استخدامات دواء delarex؟

يعمل هذا الدواء كمضاد للهستامين (مضاد للحساسية) ولذا يستخدم لمواجهة أعراض التحسس المختلفة على سبيل المثال: الحكة والعطس والرشح والتهابات الجيوب الأنفية الناتجة عن الحساسية الموسمية أو الدائمة.

هل يمكن استعمال ديلاركس لسيلان الأنف؟

نعم، يمكن استعماله بفاعلية لعلاج سيلان الأنف الناتج عن الحساسية الموسمية أو الدائمة أو المصاحبة لنزلات البرد وأعراض الانفلونزا.

هل يستعمل Delarex للحكة؟

يستعمل هذا الدواء لعلاج الحكة والارتيكاريا للمرضى من عمر 6 أشهر أو أكبر ليؤدي دوره في التقليل من الحكة وانتشارها في أماكن متنوعة في الجسم بفاعلية عالية.

هل ديلاركس يسبب ضيق تنفس؟

لا يسبب هذا الدواء ضيقًا في التنفس، فهو على العكس من ذلك يعالج أعراض ضيق التنفس الناتجة عن الحساسية و زيادة إفراز الهيستامين في الجسم.

في حالات نادرة قد يعانى الشخص من حساسية تجاه الدواء مما ينتج عنه حكة شديدة وتورم وانتفاخ في الوجه واللسان وقد يصل إلى ضيقٍ في التنفس، ويجدر حينها التوقف عن تناول هذا الدواء وطلب الدعم الطبي الفوري لمواجهة هذه الأعراض الخطيرة.

هل ديلاركس يسبب نعاس؟

يعد هذا الدواء من مضادات الهيستامين التي لا تسبب النعاس، ولكن على الرغم من ذلك قد يشكو بعض المرضى (قلة من المرضى) شعورهم بالنعاس بعد استعماله ولذلك يفضل تناول الجرعة في المساء لضمان عدم الشعور بالنعاس خلال النهار أو الأوقات التي تستلزم النشاط والحيوية.

هل ديلاركس يسبب غثيان؟

يسبب تناول هذا الدواء شعورًا بالغثيان لدى بعض مستخدميه (من الأعراض الجانبية لتناوله) ولكن لا يعني هذا الشعور بالغثيان عند جميع مستخدميه.

هل ديلاركس يسبب توتر؟

في حالات نادرة قد يسبب تناول هذا الدواء اضطرابات في ضربات القلب، وأرق، اضطرابات في النوم مما قد يصيب المريض بالتوتر والقلق.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *