كوليروز cholerose : للتخسيس وارتفاع الكوليسترول

كوليروز cholerose أقراص تستعمل لخفض الكوليسترول الضار في الجسم، لكن هل لها علاقة بخفض الوزن والتخسيس؟ الإجابة فيما يلي كما نتعرف إلى كافة المعلومات الهامة والواجب معرفتها عن هذا الدواء قبل استعماله.

كوليروز cholerose

  • يتوفر هذا الدواء على هيئة أقراص تؤخذ بالفم.
  • يحتوي على المادة الفعالة روزوفاستاتين.
  • يستعمل لخفض الكوليسترول الضار في الجسم.
  • لا يستعمل إلا تحت إشراف الطبيب وفقًا للحالة المرضية.

ما هي مكونات كوليروز؟

روزوفاستاتين (rosuvastatin): هو دواء ينتمي إلى فئة من الأدوية تعرف باسم الستاتينات (Statins)، وتعمل هذه المادة على منع أحد الإنزيمات في الجسم مما يدفع الكبد إلى تصنيع كميات أقل من الكوليسترول.

الخصم بقي أكبر مع شفاء وفر

احصل علي كود خصم ب 50 جنيه + شحن مجاني

الخصم علي جميع منتجات العناية بالبشرة والشعر والمكملات الغذائية

بالإضافة إلى ذلك يعمل على الدواء على زيادة استعادة الكبد للكوليسترول الموجود بالفعل داخل الدم وتكسيره للتخلص منه، مما يخفض من مستوى الكوليسترول في الدم.

ما هي أنواع دواء كوليروز؟

  • كوليروز أقراص (cholerose tab): أقراص مغلفة تؤخذ بالفم تتوفر بتركيزات 5 مجم و10 مجم و20 مجم بحيث يحتوي القرص الواحد على المادة الفعالة روزوفاستاتين فقط.
  • كوليروز بلس (cholerose plus): أقراص مغلفة تؤخذ بالفم تتوفر بنوعين هما:
    • cholerose plus 10/10: تحتوي على 10 مجم من مادة روزوفاستاتين بالإضافة إلى 10 مجم من مادة ازيتيمب.
    • cholerose plus 10/20: تحتوي على 20 مجم من مادة روزوفاستاتين بالإضافة إلى 10 مجم من مادة ازيتيمب.

مادة ازيتيمب (Ezetimibe): هو دواء يعمل على خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم ويعمل عن طريق منع امتصاص الكوليسترول من الطعام، ويكثر استعماله مع عائلة الستاتينات الخافضة للكوليسترول الضار في الدم.

ما هي دواعي استعمال كوليروز 10؟

يستعمل هذا الدواء بالتزامن مع نظام غذائي لخفض الكوليسترول والدهون الثلاثية الضارة لكل من:

  • البالغين الذين يعانون من ارتفاع مستوى الكوليسترول ولم يستجيبوا للأنظمة الغذائية والرياضة وحدها.
  • المرضى الذين يعانون من اضطرابات وراثية تسبب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • المرضى الذين لديهم تاريخ مسبق من الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية.
  • للوقاية من وعلاج حالات تصلب الشرايين الناتجة عن ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.

كوليروز cholerose

علاج كوليروز للكوليسترول

ارتفاع مستوى الكوليسترول في الجسم قد ينتج عنه تراكم الكوليسترول على جدران الأوعية الدموية، ومع مرور الوقت تبدأ الشرايين في الضيق وتتباطأ الدورة الدموية نتيجةً لذلك، مما يعرض الأعضاء الهامة في الجسم وعلى رأسها القلب والمخ لمخاطر كثيرة.

الأوعية الدموية المسدودة بالكامل تعرض المرضى لمخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية والأزمات القلبية.

يساعد خفض الكوليسترول الضار في الجسم على تحسين الحالة العامة للجسم والوقاية من تصلب الشرايين والعديد من الحالات الخطيرة مثل الأزمات القلبية والسكتات الدماغية وغيرها.

أقراص cholerose تستعمل تحت إشراف الطبيب للكوليسترول حيث تعمل على:

  • تقليل مستوى الكوليسترول الضار فى الدم.
  • تقليل مستويات الدهون الثلاثية في الدم.
  • رفع مستوى الكوليسترول النافع للجسم.

كوليروز للتخسيس

الكوليسترول هو مادة شمعية يفرزها الكبد بصورة طبيعية وتستعمل في تكوين الخلايا والفيتامينات والهرمونات اللازمة له، كما يتم الحصول عليها من بعض الأطعمة.

يتوفر من الكوليسترول نوعان نوع ضار للجسم يعرف بـ LDL ونوع مفيد يعرف بـ HDL، وتسبب زيادة النوع الضار في الجسم مخاطر عديدة منها ارتفاع احتمالات الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية.

يمكن أن يصاب المرضى من مختلف الأوزان بارتفاع مستوى الكولسترول الضار، لذا فمن غير الصحيح الاعتقاد السائد بأن مرضى الكوليسترول وحدهم من يعانون من السمنة، أو أن السمنة ناتجة عن ارتفاع مستوى الكوليسترول فقط.

على الجانب الآخر هناك علاقة بين زيادة الوزن وارتفاع مستوى الكوليسترول، أي أن زيادة الوزن تعرض المريض لمخاطر ارتفاع الكوليسترول في الجسم.

يساعد هذا الدواء على خفض مستوى الكوليسترول الضار بصرف النظر عن وزن المريض، وما يزال تأثيره على الوزن موضع دراسة للتأكد من فاعليته لأغراض التخسيس بالتزامن مع خفض الكوليسترول.

عادة ما يستعمل هذا الدواء مع الأنظمة الغذائية والرياضة للحد من زيادة الوزن وتقليل مخاطر ارتفاع الكوليسترول ومسبباته وقد ينتج عن هذا النظام بأكمله إنخفاضًا في الوزن لدى المريض.

لا يستعمل هذا الدواء لأغراض التخسيس أو خفض الوزن إلا تحت إشراف الطبيب للتأكد من مستوى الدهون وحاجة المريض فعلًا إلى استعماله.

كوليروز للدهون

أحد أبرز وأكثر أنواع الدهون شيوعًا في الجسم تعرف بالدهون الثلاثية، وتأتي هذه الدهون من الأطعمة، وخاصة الزبدة والزيوت والدهون الأخرى التي يتم تناولها.

يستعمل هذا الدواء للحد من مستوى الدهون الضارة في الجسم والتي تعرضه للكثير من المخاطر، ويكثر استعماله خاصة بالتزامن مع الأنظمة الغذائية والرياضة لمزيد من الفاعلية.

كوليروز والانتصاب

تساعد الستاتينات (ومنها هذا الدواء) على تحسين وظيفة بطانة الأوعية الدموية، مما يؤثر بالإيجاب على العديد من وظائف الجسم ومنها الانتصاب لدى الرجال، لذلك قد يساعد هذا الدواء على تحسين الانتصاب لدى الرجال الذين يعانون من مستويات مرتفعة من الكوليسترول في الدم.

مسببات ضعف الانتصاب متعددة وبالتالي تتنوع طرق العلاج ما بين الطرق النفسية والدوائية وفقًا لكل حالة، لذلك لا يجب استعمال هذا الدواء إلا بوصف من الطبيب للتأكد من أنه مناسب للحالة.

ما هي جرعة كوليروز؟

يحدد الطبيب الجرعة وفقًا لحالة المريض وعمره ومستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية لديه.

تتراوح الجرعة من 5 إلى 40 مجم مرة واحدة يوميًا، وعادةً ما تكون جرعة البدء هي 10 مجم إلى 20 مجم مرة واحدة يومياً.

يتم استخدام جرعة 40 مجم فقط للمرضى الذين لا يقل مستوى الكوليسترول السيئ (LDL) لديهم مع استعمالهام لجرعة 20 مجم.

كيفية استعمال اقراص cholerose؟

  • يمكن تناول هذا الدواء مع أو بدون الطعام.
  • ينصح بتناوله يوميًا في نفس الموعد، وتبلع الأقراص مع كمية كافية من الماء.
  • يتم الالتزام بالجرعة التي يحددها الطبيب بعناية دون أي تغيير إلا بعد استشارته.

ما هي الآثار الجانبية لعلاج كوليروز؟ (cholerose plus side effects)

من الأعراض الجانبية الأكثر شيوعًا:

  • الصداع.
  • آلام العضلات.
  • وجع البطن.
  • الضعف أو الوهن.
  • الغثيان.

أما الأعراض الجانبية الحادة أو التي تستدعي استشارة الطبيب فمن أهمها:

  • وهن العضلات.
  • اعتلال الكبد.
  • طفح جلدى أو آلام المفاصل.

ما هي موانع استعمال كوليروز 20؟

دواء cholerose 20 غير مناسب لبعض الأشخاص ، لذلك أخبر طبيبك فى حالة كان لديك من أى من الحالات التالية:

  • الحساسية المفرطة لأي من مكونات هذا الدواء.
  • أمراض الرئة.
  • الاضطرابات العضلية بما في ذلك آلام وضعف العضلات.
  • خمول الغدة الدرقية.
  • إصابة سابقة بمشاكل فى العضلات عقب تناول الستاتين أو أي أدوية أخرى لخفض الكولسترول.
  • تناول كميات كبيرة من الكحوليات بانتظام.
  • الحمل أو الرضاعة.

كوليروز والحمل

يعد هذا الدواء من أدوية الحمل فئة اكس (Pregnancy Category X) وهي الأدوية التي يمنع استعمالها أثناء الحمل، لما لها من آثار خطيرة على الجنين، كما يمنع أيضًا استعمالها في حالة التخطيط للحمل.

برشام كوليروز والرضاعة

يمر هذا الدواء في حليب الأم وقد يسبب أضرارًا للرضع، لذلك يمنع استعماله أثناء الرضاعة، وفي حال الحاجة الماسة لاستعماله يجب مراجعة الطبيب أولًا.

ما هي التدخلات الدوائية لكوليروز؟

يجب إخبار الطبيب عن الأدوية المعتاد تناولها قبل استعمال Cholerose لتجنب أي تفاعلات دوائية ضارة، خاصة عند استعمال أي مما يلي:

  • سيكلوسبورين المثبط للمناعة.
  • جيمفيبروزيل دواء خافض للكوليسترول.
  • مشتقات حمض الفيبريك مثل دواء فينوفايبرات لخفض الكوليسترول.
  • دارولوتاميد دواء لعلاج سرطان البروستاتا.
  • مضادات الفيروسات بما فيها أدوية علاج الفيروس الكبدي الوبائي ج، وفيروس نقص المناعة المكتسب مثل لوبينافير وريتونافير.
  • مضادات الفطريات مثل إيتراكونازول.
  • مضادات تجلط الدم مثل الوارفارين.
  • كولشيسين المستعمل لمرضى النقرس.
  • الأدوية الأخرى المستخدمة لخفض الكوليسترول الضار في الجسم.

بديل كوليروز بلس

أدوية مثيلة (أدوية تحتوي على نفس المواد الفعالة كما أن لها نفس آلية العمل)

  • ليبوكومب Libocomb.
  • زيروفازيت  Zyrovazet.

أدوية بديلة (تحتوي على مواد فعالة أخرى ولكن لها فاعلية مشابهة)

  • أتور Ator.
  • ليبونا Lipona.
  • اتوريزا Atoreza.

ما الفرق بين كوليروز كوليروز بلس؟

تحتوي أقراص Cholerose على المادة الفعالة روزوفاستاتين فقط، وتعد هذه المادة من عائلة الستاتين الخافضة للكوليسترول الضار في الجسم، ويتوفر من كوليروز 5 مجم و10 مجم و20 مجم.

على الجانب الآخر يحتوي دواء كوليروز بلس على مادة روزفاستاتين أيضًا لكن بالإضافة إلى ذلك تضاف مادة ازيتيمب (Ezetimibe) التي تقلل من امتصاص الدهون الضارة من الأطعمة لمزيد من خفض الكوليسترول الضار في الجسم ويتوفر بتركيز 10/10 مجم و 10/20 مجم.

يتفق النوعان في الشركة المصنعة لهما وهي شركة حكمة للصناعات الدوائية (Hikma)، ويستعملان تحت إشراف الطبيب بالتزامن مع النظام الغذائي.

كوليروز بلس cholerose plus

ما الفرق بين كوليروز وكريستور ؟

يتفق النوعان في المادة الفعالة الرئيسية فيهما وهي مادة رزوفاستاتين الخافضة للكوليسترول، ويستعملان لنفس الأغراض الطبية تحت إشراف الطبيب.

على الجانب الآخر يختلفان في أن كوليروز يتوفر منه نوع آخر وهو Cholerose plus والذي يحتوي على مادة فعالة إضافية في حين لا يتوفر من كريستور هذا النوع، كما يختلفان في الشركات المنتجة لكل منهما ، فكوليروز أقراص من تصنيع شركة حكمة (Hikma)، أما أقراص كريستور فهى من إنتاج شركة استرازينكا (Astrazenca).

كريستور crestor

ما هي مدة استخدام كوليروز بلس؟

عادة ما يوصف هذا الدواء لبعض المرضى مدى الحياة، لكنه قد يساعد على خفض الكوليسترول خلال أسبوعين أو أكثر من استعماله  وفقًا لحالة المريض، لكن يجب استشارة الطبيب واستعماله تحت إشرافه للمدة التي يحددها الطبيب.

هل كوليروز مضر للحامل؟

أجل، قد يسبب تناوله أثناء الحمل أضرار للأجنة لذلك يمنع استعماله خلال فترة الحمل بالكامل، أو حتى أثناء التخطيط لحدوث الحمل.

هل كوليروز يؤثر علي الوزن؟

لا توجد دراسات مؤكدة حول تأثيره على الوزن، فما يزال هذا التأثير موضع دراسة. ولكن كشفت إحدى الدراسات أن الدواء يمكن أن يؤثر بشكل غير مباشر على زيادة الوزن لدى بعض الأشخاص وأشارت دراسات أخرى إلى أنه قد يساعد على إنقاص الوزن.

شارك المقال
د. إسراء عبد الوهاب
د. إسراء عبد الوهاب

مسئولة المحتوي الطبي للأدوية في شفاء ، حاصلة على بكالوريوس العلوم الصيدلية جامعة الأزهر عام ٢٠١٦ ، عملت كصيدلانية بالعديد من الصيدليات الكبرى بالفروع ومراكز الاتصال ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة ، مهتمة بكافة ما يتعلق بالأدوية ومطلعة على أحدث المعلومات الطبية المعتمدة.

المقالات: 226

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.