مصادر فيتامين د المختلفة و أعراض نقصه في الجسم

فيتامين د

انتشرت في الفترة الأخيرة الكثير من الأخبار عن فيتامين د ونقصه في الجسم وتأثيره بالسلب على صحة الجسم ويعتبر وظيفة فيتامين (دّ) الأساسية في الجسم هي “الحفاظ على توازن مستوى الكالسيوم والفوسفور.”

مصادر فيتامين د:

1- التعرض المباشر للجلد لأشعة الشمس

يتم صنع أغلب النسبة الموجودة من فيتامين د في الجسم من أشعة الشمس المباشرة على الجسم

2- مصادر غذائية:

يمكن الحصول على فيتامين دّ من بعض الأطعمة مثل : عيش الغراب، البيض، اللحوم
الأسماء مثل السلمون أو الأسماك الزيتية كالسردين والماكريل

3- الأغذية المزودة بفيتامين د:

يتم تعزيز بعض الأغذية ووضع فيتامين دّ بها مثل: حليب الأطفال و اللبن البودرة
حبوب الفطار المدعمة بفيتامين دّ ، منتجات فول الصويا و بعض منتجات الألبان أيضاً.

الفئات الأكثر احتياجاً لفيتامين د :

  • الحوامل والمرضعات من أكثر الفئات احتياجاً لفيتامين د في جسمها لذلك يجب تناول ما يقارب 10 ميكروجرام يومياً من فيتامين د.
  • الأطفال والرضع، فيجب عليهم أن يحصلوا على كمية كافية من فيتامين د ويتم إعطاءه لهم على شكل فطرات بها ما يقارب 8 ميكروجرام يومياً
  • كبار السن فوق 65 عاماً والذين لا يتعرضون بشكل كافي للشمس، فيجب أيضاً عليهم تناول ما يقارب 10 ميكروجرام يومياً
  • يجب استشارة الطبيب المختص قبل تناول المكملات الغذائية من فيتامين د و تناولها تحت إشرافه.

أعراض نقص فيتامين دّ :

  • شعور بإرهاق عام في الجسم مزمن
  • ألم متواصل ومزمن في أجزاء وأعضاء مختلفة في الجسم
  • بعض أمراض المناعة الذاتية مثل:مرض التصلب المتعدد والتهاب المفاصل وغيرهم
  • حدوث ترقق في عظام الجسم “Osteoporosis” وهو ضعف بطئ في العظام نتيجة لاستنزاف مخزون الكالسيوم
  • حدوث تطور في أمراض القلب أو الارتفاع في ضغط الدم ونوبات قلبية

أهمية فيتامين دّ للجسم:

  • يساعد على تقوية العظام وتكوينها، فيزيد من امتصاص الكالسيوم في الجسم ويقي من مرض هشاشة العظام
  • يساهم في حماية الجسم من أنواع السرطانات وخاصة سرطان الثدي لدى النساء و الحماية من سرطان البروستات والقولون
  • يعمل فيتامين دّ على حماية الجسم من الإصابة بالأمراض القلبية مثل تصلب الشرايين وضغط الدم والإصابة بسكتات دماغية
  • يعتبر أيضاً من الفيتامينات المهمة للوقاية من مرض السكري فهو يعمل على تحفيز البنكرياس على زيادة الأنسولين وتقوية الجهاز المناعي.

ماهو علاج نقص فيتامين (د) بالجسم؟

  • تناول المكملات الغذائية الخاصة بالفيتامين
  • التعرض الصحي لأشعة الشمس
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الفيتامين

كيف يمكن التعرض الآمن لأشعة الشمس لتكوين فيتامين (د)؟

عند التعرض للأشعة فوق البنفسجية تتحول المادة الخام دِيهيدروكوليستيرول 7 (7 – Dehydrocholesterol)
إلى طليعة الفيتامين Pre vitamin D3) D3)
وفي النهاية إلى فيتامين Vitamin D3) D3).

 المدة الكافية للتعرض للشمس:

يمكن التعرض لمدة من 10 دقائق إلى ربع ساعة لأشعة الشمس كافية.

الوقت المناسب للتعرض للشمس:

الوقت المناسب للتعرض لأشعة الشمس هو ما بين الحادية عشر صباحًا وحتى الثالثة مساءاً.

فصول السنة:

أكثر فترات السنة في اكتساب فيتامين دّ شهري سبتمبر وأكتوبر فالتعرض للشمس بدون واقي لفترة قصيرة جدا خلالهم كافي ليمد الجسم بالطاقة

وضع واقي الشمس وارتداء ملابس معينة

استخدام واقي الشمس و نوع الملابس التي يرتديها الشخص
والتي تغطي مساحات كبيرة يلعب دور مهم في الكفاءة لذلك يجب الانتباه
والحرص على تعريض أكبر جزء من الجلد لأشعة الشمس وعدم التركيز على جزء معين فقط وقت أطول.

هل ترغب بمزيد من العناية بصحتك ؟

الفيتامينات هامة لصحة الجسم والجلد والشعر ويجب إتباع نظام غذائى صحى للحصول على الفيتامينات الضرورية كما يمكن تناول المكملات الغذائية فى حالة الشعور بأعراض نقص الفيتامينات مثل الدوخة والصداع و قلة التركيز والإرهاق الدائم 

ولتسهل حصولك على الفيتامينات والمكملات التى تحتاجها وفرت لك شفاء إمكانية طلب ما تحتاجه من فيتامينات عبر تطبيق ومتجر شفاء لتصلك حتى عندك وبتوصيل مجانى