مرض القطط | الأعراض والأسباب والعلاج

القطط من الحيوانات الأليفة التي يربيها كثير من الناس في المنازل، ويتركونها تلعب مع أطفالهم من الذكور والإناث دون قلق، لكن هناك بعض الأمراض المرتبطة بالقطط كداء المقوسات الشائع باسم مرض القطط (Toxoplasmosis) ، سنتعرف في هذا المقال إلى هذا المرض، وسنعرف أعراضه، وأسباب الإصابة به، وطرق علاجه، كما سنعرف إذا كان للقط دور حقيقي في الإصابة به أم لا.

ما هو مرض القطط (Toxoplasmosis)؟

ينتج داء المقوسات عن عدوى يسببها طفيل يسمى طفيل المقوسة الغوندية، يصيب هذا الطفيل عدد كبير من الناس حول العالم، وقد يعيش في جسم الإنسان والحيوان لفترات طويلة قد تصل إلى العمر كله دون أن يسبب أية أعراض لمن لديهم جهاز مناعي قوي، لكنه قد يسبب أعراضًا شديدة الخطورة للحوامل ولمن لديهم مشكلات في جهازهم المناعي.

ما أسباب مرض القطط؟

يمكن أن يكون وراء داء المقوسات أسباب عديدة تعتمد كلها على دخول الطفيل الجهاز الهضمي، وأهمها ما يلي:

  • تناول اللحوم والمأكولات البحرية الملوثة بالطفيل غير المطهوة جيدًا.
  • تلوث الأيدي بالطفيل المسبب للمرض نتيجة التعامل مع اللحوم والمأكولات البحرية الملوثة غير المطهوة، ثم تناول أي شيء بالأيدي الملوثة.
  • تناول طعام ملوث نتيجة استخدام السكاكين وأدوات الطبخ التي تحتوي على بقايا اللحوم الملوثة بالطفيل.
  • شرب ماء ملوث بالطفيل.
  • بلع طعام ملوث ببراز قطة مريضة بالمقوسات عن طريق الخطأ، وقد يحدث ذلك بسبب تناول الطعام بعد تنظيف مكان تبرز القطة دون غسل الأيدي.
  • انتقال المرض من الأم إلى الجنين خلال الحمل.
  • نقل الأعضاء أو استقبال الدم من شخص مريض بالطفيل لكن حدوث ذلك نادر.

مرض القطط

 ما هي أعراض مرض القطط؟

معظم الناس لا تظهر عليهم أية أعراض عند الإصابة بداء المقوسات لأن جهازهم المناعي يتعامل معه بسهولة، لكن بعض المرضى قد يشعرون بأعراض متوسطة تشبه أعراض البرد، مثل:

  • تورم الغدد الليمفاوية.
  • آلام الجسم.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • صداع.
  • آلام العضلات.
  • الطفح الجلدي

في حالة العدوى الشديدة التي تصيب غالبًا من يعانون ضعف شديد في المناعة قد يصيب المرض أعضاء الجسم المختلفة مسببًا عدد كبير من الأعراض وفي السطور القادمة أهم التفاصيل:

أعراض داء القطط في العين

  • آلام العين.
  • ضعف الرؤية.
  • وجود بقع في العين
  • عدم العلاج قد يتسبب في عمى.

ما أعراض داء القطط في الرئة

  • سعال.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • مشكلات في التنفس.

أعراض داء القطط في المخ

  • تغير درجة الوعي.
  • الصرع.
  • اضطراب التآزر العصبي العضلي.

ما هو تحليل مرض القطط؟

يعتمد تشخيص داء المقوسات على اختبار الأجسام المضادة له في الدم ، ويوجد نوعين من الأجسام المضادة لطفيل المقوسات.

  • النوع الأول قد يدل على الإصابة بالمرض في وقت ما من الماضي وتعامل الجهاز المناعي معه.
  • النوع الآخر من الأجسام المضادة قد يدل على وجود عدوى نشطة.

ما هو علاج مرض القطط؟

 علاج مرض القطط

يمكن استخدام بعض الأدوية لمقاومة للطفيل المسبب لداء القطط لعلاج المرض، ومدة العلاج والجرعة تعتمد على شدة المرض وحالة المريض، ومن يحددها هو الطبيب المسؤول عن الحالة، قد يصف الطبيب دواءين أو أكثر مما يلي:

دواء بيريميثامين (Pyrimethamine)

دواء مقاوم للطفيل المسبب لداء القطط، قد يكون له بعض الآثار الجانبية، مثل منع الجسم من الاستفادة من حمض الفوليك وعند الاستعمال لفترات طويلة قد يسبب تثبيط النخاع العظمي وتسمم الكبد.

يوجد الدواء في الصيدليات بالاسم التجارى دارابريم (Daraprim).

لوكوفرين كالسيوم (Leucovorin calcium)

يساعد هذا الدواء على تعويض النقص الحادث في مستوى حمض الفوليك بسبب البيريميثامين.

يوجد في الصيدليات بأسماء متعددة منها بيندافولين (Bendafolin)، وكالسيوم فولينات (Calcium folinate).

المضادات الحيوية (antibiotics)

توصف بعض المضادات الحيوية لتساعد على علاج هذه الحالة، مثل:

الوقاية من مرض القطط

هناك بعض الإجراءات التي قد تساعد على الوقاية من داء المقوسات، مثل:

  • غسل اليدين جيدًا قبل التحضير الطعام، وقبل تناول الطعام.
  • تنظيف أدواء الطهي والأسطح التي تتعرض للحوم النيئة بعناية.
  • غسل الخضراوات والفواكه جيدًا للتخلص من أي بقايا طينية ملوثة من الأرض.
  • ارتداء قفازات عند التخلص من براز القطط لمن يربون القطط في المنزل.
  • الاهتمام بصحة القطط، وعدم تقديم أي أطعمة نيئة لها.
  • طهي اللحوم والمأكولات البحرية جيدًا.
  • ارتداء قفازات خلال الزراعة.
  • تجنب الحليب غير المبستر.

ما هي مضاعفات مرض القطط؟

عدم علاج العدوى المتوسطة والشديدة من داء القطط قد يتسبب في مضاعفات شديدة الخطورة، مثل:

  • الإصابة بداء المقوسات في العين، ما قد يتسبب في العمى.
  • الإصابة بداء المقوسات في المخ، ما قد يتسبب في نوبات الصرع والتهاب أغشية المخ.
  • انتقال العدوى من الحامل إلى الجنين، ما قد يصيب الجنين بمضاعفات خطيرة.

مضاعفات داء القطط عند الأجنة

  • تضخم الكبد والطحال.
  • استسقاء المخ (زيادة حجم السائل الموجود حول المخ).
  • عدوى العين الشديدة.
  • تلف أنسجة المخ.

مضاعفات داء القطط عند حديثي الولادة

بعض حديثي الولادة قد يصابون بمضاعفات خطيرة، مثل:

  • فقدان السمع.
  • العمى.
  • تأخر النمو العقلي والحركي.
  • مشكلات القلب.
  • نوبات الصرع.
  • الإصابة بالصفراء.

المصادر:

شارك المقال
د. فاطمة رمضان
د. فاطمة رمضان

تخرجت من كلية الصيدلة جامعة الأزهر بتقدير امتياز عام 2015، عملت بالجامعة وبعدة صيدليات مجتمعية، كتبت أكثر من ألف مقال عن الصحة والتغذية والتربية والجمال والموضة.

المقالات: 40

تعليق واحد

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *