علاج البرد للحامل | أدوية البرد الآمنة للحامل

علاج البرد للحامل قد يكون صعب ومحير نظراً لضرورة استشارة الطبيب قبل تناول أى أدوية أثناء الحمل، فالبرد هو عدوى فيروسية شائعة جدًا تصيب الأنف والحلق والجيوب الأنفية والممرات الهوائية العلوية، ويمكن أن يسبب انسداد الأنف يليه سيلان الأنف والعطس والتهاب الحلق والسعال ،وعادة ما تستمر نزلات البرد لمدة أسبوع يقاوم خلاله الجسم العدوى.

علاج البرد للحامل

يغير الحمل مؤقتًا في وظيفة الجهاز المناعي فتقل كفاءته وتصبح الحامل أكثر عرضة للإصابة بالعدوى عما قبل الحمل ويتم تعديل نظام المناعة لحماية الجنين، وينصح معظم الأطباء بعدم تناول أي أدوية لعلاج البرد للحامل فى الشهور الأولى من الحمل تحديداً أول 12 أسبوع حيث أنها فترة تطور أعضاء الجنين،ويُنصَح أيضاً بالحرص في تناول الأدوية بعد الأسبوع ال28 من الحمل.

أدويةلنزلات البرد للحامل

الباراسيتامول أو البنادول للبرد للحامل

تم استخدام الباراسيتامول بشكل روتيني خلال جميع مراحل الحمل لتقليل ارتفاع درجة الحرارة وتسكين الآلام ولا يوجد دليل واضح على أن له أي آثار ضارة على الجنين ، ومع ذلك كما هو الحال مع أي دواء يتم تناوله أثناء الحمل يجب تناول الباراسيتامول بأقل جرعة فعالة لأقصر وقت ممكن ،وإذا لم تتحكم الجرعة الموصى بها من الباراسيتامول في الأعراض أو إذا كنت تعانين من الألم،فاطلبي المزيد من النصائح من الطبيب المختص.

 فيتامين ج فوار للبرد للحامل

يحتوي سيفامول فوار على باراسيتامول وفيتامين ج ويستخدم لتخفيف الآلام وتقليل ارتفاع درجة حرارة الجسم وفيتامين ج مفيد في علاج البرد للحامل في الشهر الأول

لا يجب استخدام فوار سيفامول مع البنادول

الفيكس لعلاج البرد للحامل

يحتوي الفيكس على زيت الكافور والمنثول وزيت يوكاليبتوس ويستخدم لتخفيف أعراض نزلات البرد مثل الزكام واحتقان الأنف وهو آمن للحامل ولكن لا يتم استخدامه قبل استشارة الطبيب .

سيكم للبرد للحامل

يحتوي سيكم للبرد علي عشب المردقوش ويساعد على تخفيف حدة نزلات البرد والتهاب الحلق وتخفيف السعال كما أنه يحتوي أيضاً على المنثول فيعمل على تخفيف احتقان الأنف ويهدئ سيلان الأنف،ولكن لا ينصح بتناول الأعشاب أثناء الحمل بدون استشارة الطبيب.

علاج البرد للحامل

طرق علاج البرد للحامل

تتوفر عدة علاجات منزلية لعلاج نزلات البرد للحامل منها :

  • غسل الأنف بالماء المالح الدافئ
  • الحفاظ على الجسم دافئ ومسترخي
  • الغرغرة بالماء والملح
  • شرب السوائل الدافئة
  • عمل كمادات باردة أو دافئة لعلاج احتقان الجيوب الأنفية
  • استخدام مخدة إضافية أثناء النوم تساعد على التنفس بصورة أحسن.
  • تناول أطعمة مكافحة العدوى كالخضروات والفواكه الطازجة تساعد على تقوية المناعة وعلاج البرد للحامل في الشهر الثالث.
  • مستحلبات الحلق الطبيعي
  • أخذ حمام دافئ
  • البروبيوتيك هي بكتيريا وخميرة صديقة توجد في جسمك وبعض الأطعمة والمكملات الغذائية مثل الزبادي ويمكنها المساعدة في الحفاظ على صحة الأمعاء والجهاز المناعي

مشروبات للبرد للحامل

  • تناول شوربة الفراخ له دور في تخفيف الالتهابات واحتقان الأنف والحلق ولذلك يوصى به فى علاج البرد للحامل في الشهور الأولي.
  • إضافة القليل من العسل أو الليمون لكوب شاي خالي من الكافيين يساعد في تخفيف ألم واحتقان الحلق ولذلك يوصى به فى علاج البرد للحامل في الشهر التاسع
  • يحتوي عسل النحل على مجموعة متنوعة من الخصائص المضادة للبكتيريا والميكروبات،وشرب العسل مع الليمون يمكن أن يخفف من آلام الحلق.

علاج البرد للحامل بالأعشاب

  • الزنجبيل يعمل على تهدئة الكحة وتخفيف التهاب الحلق وقد يوصى به ضمن علاج البرد في الشهر الخامس ويعتبر من الأعشاب الآمنة أثناء الحمل.
  • النعناع مفيد في تخفيف الغثيان المصاحب لحالات البرد.
  • اليانسون قد يساعد في تخفيف الكحة للحامل ولكن لا يوجد دليل قوي على اعتباره من الأعشاب الآمنة لعلاج البرد أثناء الحمل.

علاج البرد واحتقان الزور للحامل

التهابات الحلق قد تكون عدوى فيروسية أو بكتيرية في حالة العدوى الفيروسية يكون العلاج منزلي من شرب سوائل دافئة وتناول الأطعمة الصحية وتناول مستحلبات الحلق الطبيعي لتخفيف حدة الألم مثل ستربسلز (strepsils) أما في حالة العدوى البكتيرية تكون فيها الأعراض أكثر حدة مثل:

  • وجع شديد بالحلق فيصعب الشرب والأكل
  • احمرار والتهاب اللوزتين
  • صداع وكحة
  • الإحساس بالإجهاد العام والتعب الشديد
  • فقدان الشهية
  • تورم الغدد الليمفاوية
  • وجود بقع بيضاء في الحلق أو على اللوزتين

علاج البرد والتهاب الحلق للحامل في حالة العدوى البكتيرية يكون باستخدام المضادات الحيوية وعلى  رأسها سيفالكسين (cephalexin) والأموكسيسيلين (amoxicillin) وفي حالة الحساسية تجاة البنسلين ينصح الأزيثرومايسين (Azithromycin) مثل دواء زيثرون (Xithrone) والتصنيف الدوائي لهذه الأدوية فئة ب وتعني لا توجد دراسات تنفي أو تؤكد خطورة الدواء على الجنين.

علاج البرد والكحة للحامل

إذا كانت الكحة جافة يمكن تناول برونشيكم وهو دواء مكون من مجموعة من الأعشاب المهدئة للكحة مثل الزعتر.

وفي حالة الكحة المصاحبة للبلغم قد يُنصح بتناول مذيب وطارد للبلغم مثل دواء جوايفينيزين (Guaifenesin)

علاج البرد والرشح للحامل

أعراض  ثل الرشح أو سيلان الأنف واحمرار العين والدموع ناتجة عن إطلاق الهيستامين وهو رد فعل تحسسي مناعي تجاه العدوى، ويمكن علاج الرشح بتناول مضادات الهيستامين مثل كلاريتين (Claritin).

علاج البرد في البطن للحامل

البرد في البطن هو مصطلح شائع للتعبير عن التهابات المعدة والأمعاء بسبب عدوى فيروسية أو بكتيرية ينتج عنها أعراض مثل الإسهال والمغص والغثيان والقيء والصداع وقد يصاحبها حمى في حالة العدوى البكتيرية، والعلاج يشمل شرب الكثير من السوائل لمنع حدوث الجفاف وتناول أطعمة صلبة لتقليل الإسهال وأما الأدوية فتشمل:

  • باراسيتامول في حالة وجود حمى
  • مضاد حيوي في حالة العدوى البكتيرية مثل سيبروفلوكساسين(ciprofloxacin) ولا يؤخذ إلا تحت إشراف الطبيب المعالج
  • دواء مضادات للتقلصات مثل بوسكوبان لعلاج المغص للحامل

” يجب الرجوع للطبيب قبل تناول أي من الأدوية السابقة “

 علاج البرد والسخونية للحامل

يستخدم الباراسيتامول لعلاج البرد و السخونة للحامل، بالإضافة إلى الكمادات الباردة وأخذ حمام ماء فاتر للمساعدة في تقليل الحمى.

نصائح لتقليل مخاطر الإصابة بالبرد والعدوى خلال الحمل

  •  الحصول على لقاح الإنفلونزا لتقليل خطر الإصابة وحدوث المضاعفات ، حيث يساعد الحصول على اللقاح في حماية النساء الحوامل وأطفالهن لمدة تصل إلى ستة أشهر بعد الولادة وذلك وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).
  •  غسل اليدين كثيرًا
  •  الحصول على قسط كاف من النوم
  •  تناول نظام غذائي صحي
  •  تجنب الاتصال الوثيق مع العائلة أو الأصدقاء المرضى
  •  ممارسة الرياضة بانتظام
  •  تقليل تناول الكافيين وشرب الماء بصورة معتدلة.

أدوية برد يجب تجنبها للحامل

مزيلات الاحتقان (decongestants)

إن تناول مزيلات الاحتقان مثل سودوإيفيدرين (Pseudoephedrine) وفينيليفرين (Phenylephrine) خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يزيد بشكل طفيف من خطر إصابة الطفل بعيب خلقي في جدار البطن.

المسكنات

المسكنات مثل أسبرين (aspirin) و إيبوبروفين (ibuprofen) لا يُنصَح بها أثناء الحمل ما لم ينصح طبيبك بذلك.

هل البرد للحامل يؤثر على الجنين ؟

عادة لا تشكل أعراض نزلات البرد أي خطورة على طفلك ومع ذلكمن المهم اتخاذ التدابير اللازمة لتجنب الإصابة بنزلة برد أو سعال أثناء الحمل وعلاجه بمجرد إصابتك به.

هل البرد يسبب مغص للحامل ؟

عادة لا يسبب البرد مغص للحامل إلا في حالة انتقال العدوى إلى المعدة والأمعاء.

هل البرد مضر للحامل ؟

لا شك أن أعراض البرد سبب ازعاج ولا سيما أثناء الحمل ولكنها لا تشكل خطورة للحامل.

هل البرد يسبب ألم أسفل البطن للحامل ؟

لا يسبب البرد ألم أسفل البطن، وقد يكون هذا الألم بسبب الغازات، ويجب الرجوع إلى الطبيب إذا كان الألم مصاحبة لارتفاع درجات الحرارة أو لإفرازات مهبلية

هل البرد يسبب تقلصات للحامل ؟

لا يسبب البرد تقلصات في رحم الحامل، ولكن قد تخطئ الحامل بين مغص البطن وتقلصات الرحم

هل البرد يسبب الإسهال للحامل ؟

الإسهال ليس من الأعراض الشائعة لنزلات البرد لكن في حالة إصابة المعدة والأمعاء يحدث الإسهال.

هل البرد يسبب نزيف للحامل ؟

لا يسبب البرد نزيف للحامل وفي حالة حدوث نزيف يجب الذهاب إلي الطبيب فوراً.

شارك المقال
الصورة الافتراضية
د.حفصة ولى الدين

حاصلة على بكالوريوس العلوم الصيدلية ، تخرجت من جامعة المستقبل بتقدير ممتاز، تعمل كصيدلانية في وزارة الصحة منذ تسع سنوات، واتجهت إلى كتابة المحتوى الطبي والمحتوى العام منذ ست سنوات.

المقالات: 42

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.