علاج خفقان القلب للحامل | الأسباب والأعراض

خفقان القلب هو الإحساس بزيادة معدل نبضات القلب عن الطبيعى ، ويمكن أن يكون خفقان القلب طبيعيًا وغير ضار أثناء الحمل، وقد يكون بسبب حالة صحية. وفيما يلى سوف نوضح ما هو علاج خفقان القلب للحامل.

علاج خفقان القلب للحامل

يعتمد علاج خفقان القلب على أسبابه وكذلك أعراضه، وعندما يكون الخفقان مرتبطاً بالحمل، فإنه لا يتطلب بالضرورة علاج، فقط يتم متابعة الأعراض بإستمرار. وإذا شعر الطبيب بأن الحامل تحتاج إلى علاج، فسوف يصف لها بعض أدوية الخفقان واضطراب ضربات القلب، مع إحالتها إلى الطبيب المختص لحالتها مثل طبيب الغدد الصماء أو طبيب القلب أو الطبيب الباطني ، وذلك على حسب سبب خفقان القلب.

نصائح لعلاج ضربات القلب السريعة للحامل

إليك ما يمكنك فعله عندما تشعرين بتسارع دقات قلبك:

  • شرب كأس من الماء.
  • التوقف عما تفعلينه.
  • القيام من وضعية الجلوس والتحركفى حالة الشعور بخفقان القلب أثناء الراحة.
  • الجلوس والحركة فى حالة الشعور بخفقان القلب أثناء الحركة.
  • تناول وجبة خفيفة.
  • تجربة تمارين اليوجا أو تمارين التمدد لتخفيف التوتر.
  • تجربة بعض تقنيات الاسترخاء ، مثل التأمل والتنفس العميق.

أفضل مشروب يهدئ ضربات القلب للحامل

هناك بعض المشروبات التى قد تساعد فى دعم صحة القلب وعلاج ضربات القلب السريعة أثناء الحمل ومن أشهرها:

  • شاى الماتشا : يعد نوع من الشاي الأخضر ولكنه يحتوي على مستويات أعلى من مادة البوليفينول التى تعمل كمضاد للأكسدة والالتهاب ولذلك يُعتقد أنها قد تكون مفيدة لصحة القلب. ووجدت بعض الدراسات أن مادة البوليفينول تمنع ضيق الشرايين ويمكن أن تكون مفيدة في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • شاي الكركدية : يساعد على خفض ضغط الدم وأيضاً مستويات الكوليسترول، كما أنه يساعد في تخفيف الالتهابات ويحافظ على معدل ضربات القلب في المعدل الطبيعي.
  • الماء : هو أحد أفضل المشروبات التي يساعد تناولها في تنظيم معدل ضربات القلب.

كيفية تجنب خفقان القلب للحامل

هناك بعض النصائح الوقائية التى قد تساعد في منع الخفقان منها :

  • عدم التدخين أو شرب الكحوليات.
  • عدم تناول أي أدوية بدون استشارة الطبيب.
  • اتباع نظام غذائي صحي والحفاظ على وزن صحي للمساعدة في الوقاية من سكري الحمل وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول وهي حالات يمكن أن تؤدي جميعها إلى زيادة خفقان القلب.
  • شرب الماء بكثرة للحفاظ على ترطيب الجسم والبعد عن الكافيين.
  • الانتظام على التمارين الرياضية المناسبة للحامل.
  • تناول وجبات خفيفة بين الوجبات لمنع انخفاض نسبة السكر في الدم.

علاج خفقان القلب للحامل

أعراض خفقان القلب للحامل

من أعراض خفقان القلب :

  • زيادة دقات القلب عند الحامل.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • يدق القلب كما لو أنه في سباق.
  • الشعور برفرفة في الصدر.
  • الإحساس بالدوخة أو الدوار.
  • التعرق وكذلك الشعور بعدم الإرتياح.

ويجب الإسراع للطبيب في حالة الأعراض التالية:

  • وجود صعوبة في التنفس.
  • ألم شديد بالصدر.
  • استمرار الخفقان لمدة طويلة أو زيادة الأعراض سوءاً.
  • ضيق في التنفس مع أو بدون مجهود.

تشخيص خفقان القلب للحامل

يتم تشخيص خفقان القلب من خلال التاريخ المرضي وبعض الفحوصات، والتاريخ المرضي يشمل الإصابة السابقة بالخفقان، أو وجود تاريخ عائلي بالخفقان أو بأحد أمراض القلب الأخرى، والفحوصات تشمل عمل رسم القلب الذي يقيس النشاط الكهربائي للقلب، أيضاً عمل فحص صورة دم كاملة، بالإضافة إلى تحاليل الغدة الدرقية، وكذلك تحاليل الإلكترونيات، وعلاوة على ذلك يمكن ارتداء جهاز هولتر الذي يراقب نبضات القلب لمدة يوم أو يومين.

أسباب خفقان القلب للحامل

تشعر النساء بخفقان القلب بشكل مختلف، فقد يشعر البعض بالدوار أو عدم الارتياح ، بينما قد يشعر البعض أن القلب يتأرجح في الصدر، ومهما كانت الأعراض التي تعاني منها الحامل، فهناك العديد من الأسباب المحتملة لخفقان القلب أثناء الحمل وتشمل :

  • التوتر أو القلق.
  • التغيرات الهرمونية أثناء الحمل.
  • زيادة حجم الدم أثناء الحمل.
  • تناول بعض الأطعمة والمشروبات مثل المحتوية على الكافيين.
  • أمراض القلب.
  • اضطراب الغدة الدرقية.
  • فقر الدم.
  • الجفاف.
  • نقص مستوى السكر في الدم.

تأثير الحمل على القلب

خلال فترة الحمل يجب على القلب زيادة حجم الدم الذي يضخه، لكي يساعد في تزويد الجنين بالدم اللازم لمساعدته على النمو والتطور مع تقدم الحمل، وفي الثلث الثاني من الحمل تبدأ الأوعية الدموية في جسم الحامل بالتوسع لتستوعب حجم دم أكبر، وقد يؤدي ذلك الاتساع إلى انخفاض ضغط الدم بشكل طفيف، أما في الثلث الثالث والأخير من الحمل يتجه حوالي ٢٠% من دم الأم إلى الرحم، وبالتالى يجب على جسم الحامل أن يضخ الدم بشكل أسرع ، مما يؤدي إلى زيادة عدد ضربات القلب، وهذا الجهد المبذول قد يضر نظم القلب ويحدث الخفقان.

أشهر أسئلة عن خفقان القلب للحامل

هل الأسبرين يسبب خفقان القلب للحامل ؟

لا يسبب الأسبرين خفقان القلب للحامل.

هل نقص الحديد يسبب خفقان القلب للحامل ؟

أجل قد تسبب الأنيميا الناتجة عن نقص الحديد زيادة دقات القلب عند الحامل.

هل خفقان القلب للحامل طبيعي؟

يمكن أن يكون خفقان القلب طبيعياً أثناء الحمل نظراً للتغيرات الفسيولوجية خلال فترة الحمل، ولكن هناك احتمال أن يكون الخفقان بسبب وجود مشكلة صحية أساسية بخلاف الحمل.

هل خفقان القلب خطير للحامل؟

قد يكون خفقان القلب ناتج عن مشكلة صحية مثل مرض الغدة الدرقية أو أمراض القلب مثل ارتفاع ضغط الشريان الرئوي أو مرض الشريان التاجي، وفي هذه الحالة يشكل خفقان القلب ضرر على الحامل في حالة عدم علاج سبب الخفقان.

هل الثوم يعالج خفقان القلب؟

قد ينظم الثوم معدل ضربات القلب، وفقاً للدراسات التي أجريت على الحيوانات ، حيث وجد أن للثوم تأثير مضاد لاضطراب ضربات القلب وأنه يعمل على استقرار ضربات القلب غير المنتظمة.

هل يؤثر خفقان القلب على الولادة؟

عادةً لا يؤثر خفقان القلب سلباً على الحمل والولادة طالما كان الخفقان طبيعاً وليس بسبب مشكلة صحية.

هل نقص الكالسيوم يسبب خفقان القلب؟

قد يسبب نقص الكالسيوم عدم انتظام فى ضربات القلب، مما يؤدي إلى الشعور بخفقان القلب.

هل نقص فيتامين د يسبب خفقان القلب؟

يؤثر فيتامين د على امتصاص الكالسيوم ، وبالتالي نقصه ينتج عنه الإحساس بالخفقان.

شارك المقال
الصورة الافتراضية
د.حفصة ولى الدين

حاصلة على بكالوريوس العلوم الصيدلية ، تخرجت من جامعة المستقبل بتقدير ممتاز، تعمل كصيدلانية في وزارة الصحة منذ تسع سنوات، واتجهت إلى كتابة المحتوى الطبي والمحتوى العام منذ ست سنوات.

المقالات: 42

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.