فوائد وأضرار كالسيترون للحامل

تناول الطعام الغني بالفيتامينات والمعادن أمر مهم خلال الحمل، لذلك ينبغي تناول كميات وفيرة من الخضراوات والفواكه، إذ إنها تحتوي على الفيتامينات والمعادن الضرورية خلال الحمل، كحمض الفوليك، والكالسيوم، والحديد، والمغنسيوم، وفيتامين “ب” بأنواعه.

لكن في كثير من الحالات لا يكون فيها الطعام كافيًا لإمداد الحامل بما تحتاج إليه من عناصر غذائية، خاصةً تلك التي تحتاج إليها بتركيزات مرتفعة كالكالسيوم، لذلك يصف أطباء النساء والتوليد بشكل روتيني المكملات الغذائية الغنية بالكالسيوم والحديد والفيتامينات والمعادن الأخرى لمعظم الحوامل تقريبًا.

الخصم بقي أكبر مع شفاء وفر

احصل علي كود خصم ب 50 جنيه + شحن مجاني

الخصم علي جميع منتجات العناية بالبشرة والشعر والمكملات الغذائية

كالسيترون أحد المكملات الغذائية الغنية بالكالسيوم والمعادن التي يصفها كثير من الأطباء، سنتعرف في السطور القادمة على ما هى فوائد دواء كالسيترون للحامل.

دواء كالسيترون للحامل

كالسيترون أحد المكملات الغذائية التي تمد الحامل بالكالسيوم بشكل أساسي، كما يمدها بكثير من الفيتامينات والمعادن الأخرى.

مكونات علاج كالسيترون للحامل

  • الكالسيوم: 134 ملليجرام.
  • المغنسيوم: 68 ملليجرام.
  • البوتاسيوم: 17.2 ملليجرام.
  • الفوسفور: 16.8 ملليجرام.
  • الزنك: 2.63 ملليجرام.
  • المنجنيز: 0.82 ملليجرام.
  • البورون: 0.68 ملليجرام.
  • السيليكون: 0.53 ملليجرام.
  • فيتامين “ج”: 17.5 ملليجرام.
  • فيتامين “أ”: 842 وحدة دولية.
  • النحاس: 0.24 ملليجرام.
  • فيتامين د: 67 وحدة دولية.

فوائد كالسيترون للحامل والجنين

بعد معرفة مكونات دواء Calcitron للحامل، سنتعرف في السطور القادمة إلى فوائد هذه المكونات:

١. نمو عظام الجنين وأسنانه

يحتوي كالسيترون على 134 ملليجرام من الكالسيوم، ما يمد الحامل بجزء من احتياجاتها من هذا العنصر، الكالسيوم ضروري جدًا لتكوين عظام الجنين وقوتها وتطورها، ومهم كذلك لتأسيس أسنانه، إذ إنها تبدأ في التكون في مرحلة الحمل.

٢. صحة عظام الأم وأسنانها

حصول الحامل على ما يكفيها من عنصر الكالسيوم أمر مهم جدًا للحفاظ على صحة عظامها وأسنانها، إذ أن عدم وجود ما يكفي من الكالسيوم في الدم، يجعل الجسم يسحب حاجته من الكالسيوم من العظام والأسنان، مما قد يسبب للحامل آلام فى العظام، ويجعلها أكثر عرضة لهشاشة العظام في الكبر.

٣. صحة قلب الجنين

الكالسيوم والمعادن الأخرى، تساعد على تكون الأوعية الدموية والقلب للجنين، كما تساعد على حماية الأم من أمراض القلب والأوعية الدموية.

٤. الوقاية من التشنج العضلي

كثير من النساء يتعرضن خلال الحمل للتشنجات العضلية، تشير الدراسات إلى أن حصول الحامل على ما يكفي من عنصر المغنسيوم يقلل من التعرض لهذه المشكلة، يحتوي كالسيترون على 68 ملليجرام من المغنسيوم، ما يساعد على الوقاية من هذه المشكلة.

٥. المساعدة على تنظيم ضغط الدم

يحتوي كالسيترون على عنصر البوتاسيوم الذي يساعد على إخراج الصوديوم من الجسم، وانخفاض ضغط الدم المرتفع، ما قد يكون مفيدًا للنساء العرضة لارتفاع ضغط الدم خلال الحمل.

٦. دعم المناعة

غالبًا ما تكون الحامل أقل مناعة من غيرها، ما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الفيروسية والبكتيرية والطفيلية والفطرية، وعرضة كذلك للمشكلات المناعية كالحساسية، يحتوي كالسيترون على الزنك وفيتامين “ج”، وفيتامين “د”، وفيتامين “أ”، الذين لهما دور كبير في دعم المناعة.

٧. تحسين البشرة وتقوية الشعر

يساعد الزنك على تقوية الشعر وتكثيفه، ويساعد فيتامين ج وفيتامين أ على تحسين البشرة ومقاومة الأكسدة، ويساعد فيتامين ج على إنتاج الكولاجين.

دواء كالسيترون للحامل Calcitron

فوائد كالسيترون للحامل في الشهور الأولى

بعد أن تعرفنا إلى فوائد الكالسيوم للحامل في الشهور الأولى، يمكن التعرف على بعض الفوائد الخاصة بثلث الحمل الأول:

١. النمو الصحى للجنين

إذا وصف الطبيب كالسيترون للحامل في الشهور الأولى، فيعني ذلك أن لديها نقصًا معينًا في بعض العناصر الغذائية التي يجب أن تحصل عليها هي وجنينها لدعم النمو الصحى للجنين وحمايته من التشوهات والعيوب الخلقية.

٢. تغذية الحامل والجنين

بعض الحوامل يعانين غثيانًا شديدًا خلال شهور الحمل الأولى، ما يجعلهن عرضة لسوء التغذية، ونقص الفيتامينات والمعادن، قد يساعد كالسيترون في هذه الحالة على إيصال العناصر المهمة للحامل والجنين.

جرعة كالسيترون مكمل غذائي للحامل

  • يُوصى بتناول قرص واحد من كالسيترون يوميًا بعد الوجبة الرئيسية، كما يوصى ببلعها مع كمية وفيرة من الماء.
  • يساعد تناول القرص مع وجبة كبيرة على تحسين امتصاص العناصر الغذائية.
  • يُوصى بتناول الأقراص في وقت يبعد عن المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد بساعتين على الأقل.

أضرار كالسيترون للحامل

لا يوجد آثار جانبية خطيرة عند تناول أقراص كالسيترون بالجرعات الموصى بها، قد ينتج أعراضًا جانبية طفيفة، مثل:

  • اضطرابات المعدة.
  • الانتفاخ أو الغازات.
  • الإمساك.

أما في حالة تناول جرعات أكبر من الموصى بها، فقد ينتج بعض الآثار الجانبية الخطيرة، مثل:

  • الحصوات الكلوية.
  • اضطرابات الجهاز الدوري والقلب.
شارك المقال
د. فاطمة رمضان
د. فاطمة رمضان

تخرجت من كلية الصيدلة جامعة الأزهر بتقدير امتياز عام 2015، عملت بالجامعة وبعدة صيدليات مجتمعية، كتبت أكثر من ألف مقال عن الصحة والتغذية والتربية والجمال والموضة.

المقالات: 22

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *